تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصين تُقر باحتجاز الآلاف من مسلمي الإيغور في معسكرات "لتربيتهم"

سمعي
مراكز احتجاز أقلية الإيغور في الصين (فرانس24)

من بين أبرز اهتمامات الصحف الفرنسية الصادرة اليوم: قضية خاشقجي وتأثيرها على سمعة السعودية، وفي الصين احتجاز السلطات للآلاف من مسلمي "الإيغور" في معسكرات ل"تربيتهم".

إعلان

نستهل جولتنا بصحيفة "ليزيكو" التي توقفت عند تداعيات اختفاء الصحافي السعودي المعارض جمال خاشقجي إثر دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول في 2 تشرين الاول/أكتوبر الجاري لإنجاز معاملات إدارية.

ولاحظت اليومية الفرنسية أن قضية خاشقجي تثير توترات كبيرة بين المملكة العربية السعودية وحلفائها الغربيين. وقالت "لاكروا" إن هذه القضية جعلت شركات عالمية كبرى- قبل الدول- تتخلى وبسرعة عن محمد بن سلمان ولي العهد في المملكة البترولية.

وتساءلت "ليزيكو" هل إن محمد بن سلمان ضالع في تعذيب وتصفية الصحافي جمال خاشقجي المعارض للنظام في القنصلية السعودية في إسطنبول قبل حوالي أسبوعين؟  ورأت الصحيفة أن لا شيء يؤكد هذا الامر حتى الان، على الرغم من أن صحيفة ال"واشنطن بوست" الامريكية التي كان خاشقجي أحد كتابها، تؤكد أن الشرطة التركية تحتفظ بأدلة صوتية وصور فيديو.

وللوقوف عند التداعيات الاقتصادية لقضية اختفاء خاشقجي، رددت "ليزيكو" أسماء عدد من رؤساء الشركات العالمية الكبرى ومستثمرين كبار ومؤسسات إعلامية، أعلنوا انسحابهم من مؤتمر "دافوس الصحراء" المزمع عقده من 23 ولغاية 25 شهر أكتوبر الجاري في الرياض، بينما أوقف رجال أعمال آخرون تعاونهم الاقتصادي مع السعودية مثل رجل الأعمال البريطاني ريتشارد برانسون، مؤسّس مجموعة فيرجين، الذي علّق اتصالات ترتبط بإقامة مشاريع سياحية في منطقة البحر الأحمر بالسعودية بسبب اختفاء خاشقجي.

محنة موظفين فرنسيين مغتربين عملوا في شركة "أوجيه إنترناشيونال"

تابعت هذه القضية صحيفة "لوباريزيان" مشيرة الى أن 261 موظفا فرنسيا عملوا في شركة المقاولات "سعودي أوجيه" في المملكة العربية السعودية ولم يستلموا رواتبهم منذ ثلاث سنوات. وأشارت اليومية الفرنسية الى أن المحكمة الفرنسية التي تنظر في هذه القضية أجلت النظر فيها، وأن محامية هؤلاء الموظفين السابقين في "اوجيه" نددت بعدم التزام الدولة الفرنسية في متابعة الملف بعد التزام رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري خلال زيارته لباريس في الأول من أيلول/سبتمبر 2017، أمام الرئيس إيمانويل ماكرون، بحل المشكلة.

وعن خلفيات هذه القضية تقول" لوباريزيان"، إن شركة "سعودي أوجيه" الشركة الأم لشركة "أوجيه إنترناشيونال" التي يملكها رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، توقفت عن دفع رواتب الموظفين بسبب توقف عميلها الرئيسي، الدولة السعودية، عن دفع فواتيرها.

ونقلت الصحيفة عن محامية الموظفين الفرنسيين السابقين في "سعودي أوجيه" أن الدولة الفرنسية لا يبدو أنها تريد الضغط على رئيس الوزراء اللبناني وذلك مراعاة للمصالح بين البلدين، خاصة في ما يتعلق باحتمال تأثير هذه القضية على "عقود بيع أسلحة فرنسية للبنان تُقدر بالمليارات".

الصين تُقر باحتجاز الآلاف من مسلمي "الإيغور" في معسكرات ل"تربيتهم"

في سينجيانغ -تذكّر صحيفة "ليبراسيون" تم احتجاز ما لا يقل عن 800 ألف مواطن مسلم من قبل السلطات الصينية. وبعد رفض الحزب الشيوعي الصيني الاعتراف بهذا الأمر في البداية، ها هو يبحث الآن عن إعطاء مبررات قانونية لهذه السجون السرّية في هذا الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي.

وقالت الصحيفة إن بكين نفت لعدة أشهر وبقوّة وجود مثل هذه المعسكرات السرية لاعتقال الآلاف من أقلية مسلمي "الإيغور"، على الرغم من العديد من الأدلة التي جمعتها منظمات غير حكومية ووسائل إعلام أجنبية. وفي الأسبوع الماضي- تتابع "ليبراسيون"-غيّر الحزب الشيوعي الصيني فجأة خطابه وحاول تبرير حبس 800 ألف شخص معظمهم من "الإيغور" ليعترف بأن هذه المراكز هي في الواقع ل"تربية" الأشخاص المتأثرين بأيديولوجيا متطرفة.   

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.