تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

قضية خاشقجي: هل تؤشر مقاطعة "دافوس الصحراء" لبروز واقعية سياسية من نوع جديد؟

سمعي
البورصة السعودية (إذاعة فرنسا الدولية:RFI)

قضية جمال خاشقجي تصدرت عناوين الصحف الفرنسية التي خصصت عددا من التحقيقات للموضوع وطرحت تساؤلات عدة حول تداعيات اختفاء الصحفي السعودي المعارض.

إعلان

سيناريو الرعب الذي أدى الى مقتل جمال خاشقجي

ما من صحيفة خلت هذا الصباح من عرض لآخر مستجدات هذه القضية ومن تعليق عليها، بدءا ب "لوباريزيان" أكثر اليوميات الفرنسية شعبية ورواجا، وقد خصصت مقالا ل "سيناريو الرعب الذي أدى الى مقتل جمال خاشقجي" كما عنونت تقريرها وفيه خبر التسجيلات التي كشفت عنها صحيفة "يني شفق" التركية وأيضا تسريبات موقع "ميدل ايست آي".

قضية خاشقجي من روايات الجاسوسية الى أفلام الرعب

هذه التقارير أوردتها كذلك صحيفة "ليبراسيون" تحت عنوان" "قضية خاشقجي من روايات الجاسوسية الى أفلام الرعب". كاتبة المقال "هالة قضماني" أشارت الى أن صحيفة "يني شفق" التركية "المعروفة بدعمها للرئيس إردوغان والمشكوك بمهنيتها، اكتسبت شهرة عالمية بعد تسريبها، بفعل تواطؤها مع الاستخبارات التركية" تقول قضماني، "تسجيلات صوتية تروي كيف عذب جمال خاشقجي قبل أن يقطع رأسه ويقطع جسده على طاولة القنصل السعودي محمد العتيبي".

للتسريبات التركية دوافع وأسباب

"العملية دامت سبع دقائق" كتبت "ليبراسيون" التي أشارت الى "تهديد القنصل بالقتل وموت أحد منفذي الجريمة في حادث سيارة قد يكون مشبوها في الرياض". وقد اعتبرت "ليبراسيون" أن "التسريبات التركية عن أعضاء الفريق المنفذ وعلاقته المباشرة مع ولي العهد السعودي مردها غضب أنقرة جراء رفض الرياض للمخرج الذي اقترحه ترامب بحديثه "عن ضلوع عناصر غير منضبطة بالاغتيال".

دموع التماسيح أو تغليب المصالح على كل الاعتبارات

"لوفيغارو" جعلت من اختفاء جمال خاشقجي موضوع المانشيت وخصصت له ثلاث صفحات. "لوفيغارو" خصصت مقالا ل "الترددات الارتجاجية للاغتيال المفترض في جميع أنحاء العالم" في إشارة الى انسحاب ممثلي الدول العظمى والشركات العالمية من مؤتمر "دافوس الصحراء" لكن "الاحتجاجات الرسمية تخفي دموع التماسيح" كتبت "إزابيل لاسير" وقد نقلت عن ديبلوماسي فرنسي "أن أثر القضية سيكون مدويا على المدى القريب لكن بعد حوالي ثلاثة أسابيع سوف تتغلب المصالح على جميع الاعتبارات".

مقتل خاشقجي قلب معادلة الواقعية السياسية

"لوبينيون" في المقابل، أوردت رأيا مغايرا في افتتاحيتها. كاتب المقال "جان-دومينيك ميرشيه" اعتبر، على ضوء مقاطعة دافوس الصحراء، أن "مقتل خاشقجي قلب معادلة ال Real politik أو الواقعية السياسية وذلك على أساس استحداث قراءة أكثر واقعية للواقعية السياسية نفسها وهي قراءة" يقول "ميرشيه" إنها "تأخذ بعين الاعتبار متغيرات العالم الكبرى وهو عالم لم يعد بإمكانه" يضيف "ميرشيه" تجاهل الرأي العام والإعلام والمنظمات غير الحكومية".

صحوة ضمير... لكن الضحايا غير متساوية

"مقتل جمال خاشقجي غيّر المعادلة لأنه يخاطب الرأي العام، وتقطيع جثته" أضاف "ميرشيه"، "صدم حتى قساة القلوب، وأجبر القادة على الانصياع لاستياء مواطنيهم، وهذا جيد" قال الكاتب في صحيفة "لوبينيون". وقد لفت الى "ما تحمله صحوة الضمير هذه من غبن ذلك أن لا مساواة بين الضحايا" كتب "جان-دومينيك ميرشيه" الذي خلص الى أن "مقتل معلق في صحيفة الواشنطن بوست لقي صدى أكثر من مقتل أطفال اليمن بالقنابل السعودية".

مستقبل محمد بن سلمان قد يكون على المحك

"لوموند" رأت أن مستقبل ولي العهد السعودي قد يكون على المحك. الصحيفة اعتبرت أن على الأمير محمد بن سلمان "تحمل مسؤولية عملية أغرقت المملكة في أسوأ أزمة لها منذ اعتداءات الحادي عشر من أيلول" وقد نقلت عن المحلل السياسي جوزيف باحوط أن "أباه قد يقف له بالمرصاد وأن هذه لن تكون المرة الأولى التي يطاح فيها بولي عهد". هذا فيما تساءل "أريك لو بوشيه" في مقاله في صحيفة "لوبينيون" عن "قدرة المملكة على إصلاح ذاتها".

الحالة اللبنانية... او الإفلات من عدوى الحروب

وفي سياق آخر يبقى أن نشير ختاما الى مقال مثير ل"آلان فراشون" في "لوموند" عما يشبه الأعجوبة اللبنانية في معرض حديثه عن إفلات بلاد الأرز من عدوى الحرب الدائرة على أبوابه في سوريا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.