تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

شعبية "السترات الصفراء" المتزايدة تهز الحكومة... وهل قررت فرنسا معاقبة السعودية؟

سمعي
تويتر - (@Interfoliolivre)

الصحف الفرنسية الصادرة الجمعة ركزت في الشأن الفرنسي خاصة على احتجاجات "السترات الصفراء" التي تدخل غدا اسبوعها الثاني، وعربيا توقفت هذه الصحف عند فرض باريس عقوبات على 18 سعوديا على علاقة بقضية مقتل خاشقجي.

إعلان

"الحكومة الفرنسية تهتز بسبب شعبية السترات الصفراء" عنونت صحيفة "لوفيغارو"، وتنشر اليومية استطلاعا يكشف دعما متزايدا للفرنسيين لتحرك أصحاب "السترات الصفراء" المحتجين الذين أطلقوا منذ السبت الماضي احتجاجات في فرنسا تتمحور اساسا حول التنديد برفع أسعار المحروقات وارتفاع الضرائب.

ووفقا لهذا الاستطلاع الذي اجراه معهد اودوكسا لصالح إذاعة "فرانس أنفو" وصحيفة "لوفيغارو" فان 77% من الفرنسيين يعتبرون دائما ان الاحتجاجات لها ما يبررها، أي بزيادة ثلاث نقاط مقارنة بالأسبوع الماضي. كما أن 82% من الفرنسيين يأملون في ان يُلغي الرئيس ايمانويل ماكرون زيادة الضرائب على المحروقات.

 

ماكرون يريد ان يكون الانتقال الايكولوجي مقبولا.

دائما مع صحيفة "لوفيغارو" التي اشارت الى انه من المنتظر ان يعلن الرئيس الفرنسي الثلاثاء المقبل عن عدد من الإجراءات في مواجهة تنامي احتجاجات "السترات الصفراء"، وخصوصا تنظيم "مناقشات لامركزية في كل مكان في فرنسا" حول سبل الانتقال البيئي ومراعاة أوضاع الفرنسيين. واعتبرت الصحيفة انه في مواجهة هذه الاحتجاجات غير المسبوقة لا بد من إجابة ملائمة.

أما صحيفة "لاكروا" فقد اجرت لقاء مع رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق جان بيرا رافران الذي يرى ان التفاوت بين الأقاليم الفرنسية يفسّر الحركة الاحتجاجية الحالية للسترات الصفراء، ودعا رافارن الى إعادة احياء اللامركزية بسرعة.

وزير البيئة السابق نيكولا ايلو يطالب بـ"مرافقة اجتماعية" بأتم معنى الكلمة، في اطار الانتقال الايكولوجي.

خرج أخيرا من صمته، تلاحظ صحيفة "لوباريزيان"، بعد ثلاثة أشهر من استقالته المدوّية من الحكومة الفرنسية، في إشارة الى ظهور الوزير السابق نيكولا ايلو في برنامج سياسي تلفزيوني على شاشة القناة الثانية الفرنسية-ورأت الصحيفة ان ايلو بدا متمسكا بقناعاته ولم يُغير شئيا في مساعيه للدفاع عن البيئة.

نيكولا ايلو، تضيف اليومية الفرنسية، رفض الدخول في أي جدال سياسي واعتبر انه كان بالإمكان تفادي الاحتجاجات الحالية، في إشارة الى ازمة الحكومة مع السترات الصفراء، وذلك عبر دعم حقيقي لأصحاب السيارات الملوثة العاملة بالديزل والبنزين، فالانتقال الايكولوجي لا بد ان يكون تضامنيا براي وزير البيئة السابق.

 

"باريس تقرر معاقبة المملكة العربية السعودية" تكتب صحيفة "لوفيغارو".

أصدرت فرنسا أمس الخميس حظرا على دخول أراضيها ضد ثمانية عشر مواطنا سعوديا يشتبه في مشاركتهم في مقتل الصحفي جمال خاشقجي، فبعد الولايات المتحدة والمانيا-يقول "جورج مالبرينو" المختص في شؤون الشرق الأوسط-قررت فرنسا في نهاية المطاف معاقبة حليفتها المملكة العربية السعودية، لضلوع بعض مواطنيها في اغتيال الصحافي المعارض جمال خاشقجي يوم الثاني من أكتوبر في القنصلية السعودية في إسطنبول، في جريمة صدمت العالم.

في المقابل شدد قصر الاليزيه-كما يشير الكاتب-على ان فرنسا لا تعتزم حظر بيع الأسلحة الى المملكة العربية السعودية كما فعلت المانيا، في انتظار توضيح ظروف قتل خاشقجي.

الرئيس ماكرون-ودائما براي "جورج مالبرينو" في صحيفة "لوفيغارو" تجنب هذه المرة الدخول في جدل مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل كما حدث قبل شهر عندما قررت برلين وقف بيع الأسلحة الى الرياض. وتجاوزت فرنسا التردد في معاقبة حليفتها الخليجية هذه المرة بعد اقدام الولايات المتحدة الأمريكية الحليف الرئيسي للمملكة العربية السعودية بمعاقبة المتورطين في مقتل خاشقجي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.