تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الإصلاحات المصيرية لرئيس ماكرون تصطدم برفض الشارع الفرنسي

سمعي
صورة (رويترز)

نتوقف في هذه الجولة عبر المجلات الفرنسية هذا الأسبوع عند ثلاث محطات: الاولى فرنسية، مع مجلة "لوبوان" التي تخصص ملفا عن تعاطي الرئيس ماكرون مع خيارات الإصلاح المصيرية، ثم ننتقل الى تونس ونتوقف مع مجلة "لوبس" عند واقع حرية الصحافة والتعبير، ونختم بتركيا، التي أصبحت ملاذا للّاجئين السوريين كما تنقل مجلة "ليكبرس".

إعلان

نتوقف في هذه الجولة عبر المجلات الفرنسية هذا الأسبوع عند ثلاث محطات: الاولى فرنسية، مع مجلة "لوبوان" التي تخصص ملفا عن تعاطي الرئيس ماكرون مع خيارات الإصلاح المصيرية، ثم ننتقل الى تونس ونتوقف مع مجلة "لوبس" عند واقع حرية الصحافة والتعبير، ونختم بتركيا، التي أصبحت ملاذا للّاجئين السوريين كما تنقل مجلة "ليكبرس".

"زمن الخيارات المصيرية" عنونت أسبوعية "لوبوان" غلافها، الذي هيمنت عليه صورة للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، وتساءلت المجلة هل ان ماكرون-في مساعيه الإصلاحية-هو أقرب الى الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند، أم الى رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر؟

وقالت "لوبوان" ان ماكرون بدأ بالفعل عددا من الإصلاحات، ولكن لا تزال الكثير من الإصلاحات الأخرى على الطريق وهي مصيرية لفرنسا. فهل سيفلح الرئيس الفرنسي في تنفيذها خاصة وأنها قد تصطدم برفض الشارع الفرنسي كما حدث مع حركة "السترات الصفراء" التي تحتج منذ اسبوعين على رفع الضرائب على المحروقات، وتراجع القدرة الشرائية.
وعدّدت المجلة الإصلاحات التي ينوي ماكرون القيام بها خلال ولايته الرئاسية وأبرزها خفض الانفاق العام، وإصلاح نظام التقاعد، وإصلاح الوظيفة العمومية، وإصلاح الجامعات.

مجلة "لوبس" تكتب عن واقع حرية الصحافة والتعبير في تونس.

تحت عنوان، "تونس: الحرية ليست كافية "، تناول بيار حسكي بمناسبة المنتدى العالمي الأول للصحافة الذي استضافته تونس ما بين 15 و17 من شهر نوفمبر، واقع حرية التعبير والصحافة في هذا البلد، وتوقف الكاتب عند كلمة ريم، وهي صحافية تونسية شابة امام هذا المنتدى، حيث قرأت بصوت مليء بالعواطف أن
 " حق كل مواطن في الحصول على معلومة جيدة هو حق أساسي، مثل شرب الماء الصحي، او تنفس هواء نقيّ"، وقال بيار حسكي في "لوبس" إن في العالم العربي اليوم، لا يمكن ان نتصور مثل هذا المشهد سوى في تونس.

وتابع الكاتب ان هذا المنتدى العالمي الأول للصحافة في تونس جمع حوالي 800 مشارك من ضفتي البحر الأبيض المتوسط، معظمهم من دول الضفة الجنوبية التي تمارس الرقابة على الاعلام. وقد سمح هذا المنتدى بمناقشات باللغتين العربية والفرنسية دون محرمات ضمن ورشات عمل تناولت سبل التدقيق في المعلومة والخبر، في هذا الزمن الذي تجتاحه "الأخبار الزائفة".

وخلص بيار حسكي في "لوبس" ان الكلمة الختامية أشادت بأن حرية الصحافة والتعبير في تونس هي من أهم مكاسب ثورة 2011، ولكن الحريات المكتسبة تظل هشة في ظل واقع الانتقال السياسي والوضع الاقتصادي للبلاد.

تركيا، ملاذ للّاجئين السوريين كما تنقل مجلة "ليكبرس".

المجلة وعبر موفدتها الخاصة الى إسطنبول كاترين غويزيه تناولت واقع اللاجئين السوريين في تركيا، وقالت ان هؤلاء الفارين من الحرب في بلادهم، يبلغ عددهم ما بين ثلاثة ملايين ونصف الى أربعة ملايين ونصف. وبما ان معظمهم لا ينتظر شيئا من بلاه-تشير الكاتبة-فقد قرروا البقاء في تركيا.

العاصمة الاقتصادية لتركيا: إسطنبول، تظل الوجهة المفضلة للفارين من المدن السورية ويبلغ عددهم حوالي 560 الفا لاجئ، والباقون غالبيتهم من القرى السورية واوضاعهم متواضعة فبقوا في جنوب تركيا.

ورغم دعوات النظام السوري وحليفه الروسي، للاجئين بالعودة-تُتابع مجلة "ليكبرس"-الا ان معظم اللاجئين السوريين في تركيا لا يعتزمون العودة الى بلادهم فالأوضاع أصبحت صعبة " فلا أمن ولا كهرباء ولا ماء".
وذكّرت الأسبوعية الفرنسية ان الحرب السورية التي اندلعت في ربيع 2011 أدت الى نزوح 21 مليون سوري، ربعهم لجا الى الخارج وخاصة الى تركيا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن