تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

بدء محاكمة مهدي نموش في بلجيكا..والمهاجرون العالقون وصلوا إلى مالطا ليوزّعوا في أوروبا

سمعي
مهدي نموش أمام المحكمة في بلجيكا 10-01-2019 (France24)

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية اليوم في 10/01/2019, بدء محاكمة مهدي نموش منفذ الاعتداء على متحف يهودي في بروكسل، واتفاق أوروبي على توزيع 49 مهاجرا وصلوا الى مالطا بعد ان كانوا عالقين في البحر المتوسط. وفي شؤون الشرق الأوسط توقفت الصحف عند قضية وزير إسرائيلي سابق متهم بالتجسّس لصالح إيران.

إعلان

صحيفة "لاكروا" عنونت في صفحتها الأولى: "اليوم تبدأ في بلجيكا محاكمة منفذ الاعتداء على متحف يهودي في بروكسل، هذا الهجوم الإرهابي هو الأول ضمن موجة ضربت أوروبا ".

وقالت الصحيفة إن محاكمة مهدي نموش الجهادي الفرنسي المتهم بارتكاب أربع جرائم قتل في عام 2014 في المتحف اليهودي في بروكسل، تبدأ اليوم الخميس في العاصمة البلجيكية، مشيرة الى أن كثيرين ينظرون الى عملية القتل هذه على أنها أول هجوم في أوروبا يقوم به "مقاتل جهادي" عائد من سوريا، ستتبعه سلسلة عمليات إرهابية في أوروبا تورط فيها جهاديون على علاقة بالحرب السورية.

هذا الجهادي البالغ من العمر 33 عاما، متهم رئيسي وملاحق أيضا في فرنسا- تضيف "لاكروا"- لكونه السجان المفترض لأربعة صحافيين في سوريا.  

"نمّوش مهّد للإرهاب الجهادي في أوروبا"

هكذا عنونت "ليبراسيون"، وقالت الصحيفة إذا كانت الوحشية تحمل اسما فيمكن أن يُطلق على مهدي نمّوش، هذا الإرهابي- تتابع الصحيفة- سيسجل التاريخ أنه أول "جندي" لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الذي عاد من سوريا ليحمل السلاح ضد أوروبا.

الهجوم الذي نفذه نموش ضد المتحف اليهودي في بروكسل وأدى لمقتل زوجيْن سائحين إسرائيليين ومتطوعة فرنسية وموظف بلجيكي شاب، جاء - كما تشر الصحيفة- قبل ثمانية عشر شهراً من الاعتداء الدموي الذي أوقع في 13 تشرين الثاني/نوفمبر2015  مئة وثلاثين قتيلا في باريس.

المهاجرون العالقون وصلوا الى مالطا لتوزيعهم على دول أوروبية أخرى

تطرقت الى هذا الموضوع صحيفة "لوموند" التي كتبت عن وصول 49 مهاجرا كانوا عالقين منذ أكثر من أسبوعين على متن سفينتين إنسانيتين ألمانيتين، أمس الاربعاء، الى مالطا بعد اتفاق لتوزيعهم على ثماني دول أوروبية أخرى. ورأت اليومية الفرنسية أن حل قضيتهم تطلب تسعة عشر يوما. إنها المرة الأولى التي تطول فيها مفاوضات أوروبية الى هذا الحد، لاحظت "لوموند".

وأضافت الصحيفة أن مالطا نجحت بعد لي أذرع مع الاتحاد الأوروبي في إضافة 150مهاجرا آخرين تم إنقاذهم من قبل خفر سواحلها في الأيام الأخيرة من شهر ديسمبر 2018، ما يعني أن ما يقرب من 200 مهاجر سيتم توزيعهم: 60 منهم في فرنسا و60 في ألمانيا فيما تتحمل البرتغال أعباء 25 مهاجرا وإيطاليا 15 مهاجرا.

سقوط جاسوس إسرائيلي متهم بالتجسّس لصالح إيران

اهتمت بهذا الموضوع "لوفيغارو" حيث كتبت الصحيفة أن الوزير الإسرائيلي السابق غونين سيغيف أقرّ- وفقا لاتفاق قضائي- بذنبه بالتجسّس لصالح إيران ونقل معلومات مهمة إليها، مقابل حصوله على حكم بالسجن لمدة 11 عاما.
ورأت اليومية الفرنسية أن سيغيف يُعتبر ضربة قوية بالنسبة لأجهزة المخابرات الإيرانية، فليس من الشائع استدراج وزير إسرائيلي سابق في شباك أكبر عدو لإسرائيل.

وحسب الشين بيت جهاز الاستخبارات الإسرائيلي- تضيف "لوموند"- تم تجنيده في نيجيريا قبل سبع سنوات على أيدي عملاء في السفارة الإيرانية في أبوجا، وقد يكون زار طهران مرتيْن لتسليم معلومات عن قطاع الطاقة وعن مواقع أمن إسرائيلية وكوادر أمنيين إسرائيليين.

سيغيف كان وزيرا للطاقة والبنى التحتية في 1995 و1996 في حكومة إسحق رابين بعدما انشقّ عن اليمين المتطرف للتصويت لصالح اتفاق أوسلو للسلام مع الفلسطينيين.   

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن