تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

سياسيون إيطاليون يهاجمون فرنسا والرئيس الفرنسي..ورسالة مفتوحة لماكرون لتفادي فشل الحوار الوطني

سمعي
وزير العمل الإيطالي(يسار) دي مايو، ورئيس الوزراء كونتي(وسط) ووزير الداخلية سالفيني20/10/18 (رويترز)

تناولت الصحف الفرنسية اليوم في 23/01/2019 موضوع التوتر في العلاقات الفرنسية الإيطالية على خلفية تصريحات سياسيين إيطاليين منتقدة السياسة الفرنسية والرئيس ماكرون.

إعلان

تشهد العلاقات بين باريس وروما توترا شديدا منذ تولي ائتلاف من اليمين والشعبويين الحكم في ايطاليا في حزيران/يونيو 2018. وقد عبر مسؤولون ايطاليون علنا عن تأييدهم لحركة "السترات الصفر" التي تهز فرنسا وتزعزع سلطة الرئيس ماكرون.

وآخر فصول هذا التوتر التصريح اللاذع لوزير الداخلية الايطالي الذي يأمل أن يتحرر الفرنسيون من رئيس وصفه ب" بالغ السوء". صحيفة "لوفيغارو" وتحت عنوان " في إيطاليا، دي مايو يقوم بحملة على حساب فرنسا" توقفت عند مساعي رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي لاحتواء الأزمة بين بلاده وفرنسا والتحذير من تداعياتها، حيث أعرب كونتي عن مخاوفه من عزل إيطاليا وقال صراحة: " إذا واصلنا على هذا المنوال، فسنبقى حقيقة لوحدنا".

رئيس الوزراء الإيطالي- تتابع اليومية الفرنسية- يعرف كيف أن معاهدة "إكس لاشابيل" التي وقّعتها ألمانيا وفرنسا يوم الثلاثاء في 22/01/2019 لتعزيز التعاون بين البلدين وإنعاش الاتحاد الأوروبي، تسجل عزلة إيطاليا اوروبيا.

"لوفيغارو" توقفت في هذا السياق عند تصريح وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني الذي يتولى أيضا منصب نائب رئيس الحكومة وزعيم حزب الرابطة (اقصى اليمين) والذي أعرب عن أمله في أن يتحرر الشعب الفرنسي قريبا من "رئيس بالغ السوء" على حد تعبيره  بمناسبة الانتخابات الأوروبية التي ستجري في شهر أيار/مايو المقبل.

هذا الهجوم الجديد على الرئيس الفرنسي، جاء غداة هجوم الاثنين من "حركة خمس نجوم" المكون الآخر للائتلاف الحاكم في إيطاليا وزعيمها "لويدجي دي مايو" ضد من وصفها فرنسا "الاستعمارية" التي اتهمها "بإفقار افريقيا" ومفاقمة أزمة الهجرة.

مواقف إيطالية مُحزنة، برأي صحيفة "لاكروا"

هكذا قيّمت اليومية الفرنسية في افتتاحيتها تصريحات المسؤولين الايطاليين المتتالية المُهاجمة طوعيا لفرنسا-كما قالت "لاكروا"-كيف لا نأسف للصورة التي تعكسها الحكومة الإيطالية اليوم، فإيطاليا هي واحدة من أكثر البلدان المحبوبة في العالم لتأثيرها الثقافي الهائل، ولجمال مدنها وريفها ولطيب وأناقة سكانها، وكيف لا نأسف ونحزن - تتابع الصحيفة- لرؤية القادة السياسيين الحاليين يجسدّون صورة معاكسة لإيطاليا الحقيقية التي نعرفها.

فرنسا بالتأكيد- تعترف "لاكروا"- يمكن أن تلوم نفسها على مواقفها التي تُفهم على أنها "متعالية " ضد إيطاليا في ملف الهجرة، وعدم قدرتها على إظهار دعمها لروما في إدارة أزمة الهجرة حيث كانت إيطاليا في الخط الأمامي، ولكن هذا لا يبرر "وقاحة" التصريحات الإيطالية، قالت الصحيفة.

مجموعة من النشطاء من بينها "السترات الصفراء" توجه رسالة مفتوحة الى ماكرون لتفادي فشل الحوار الوطني الشامل

انفردت بهذا الخبر صحيفة "لوباريزيان" وكشفت أن مجموعة من الناشطين في مجال الديمقراطية التشاركية، وناشطين في مجال البيئة أو السترات الخضراء فضلا عن مجموعة من المنتخبين المحليين، عرضوا على الرئيس الفرنسي عددا من المقترحات في إطار النقاش الوطني الشامل الذي تنظمه الحكومة الفرنسية ردا على احتجاجات ومطالب السترات الصفراء.

المجموعة التي تطلق على نفسها " ديمقراطية مفتوحة" وجهت اليوم رسالة مفتوحة الى الرئيس ايمانويل ماكرون وقعها مئة ناشط تعبر عن المخاوف من أن يتحول النقاش الكبير الى "حالة اندفاع وغضب وحملة ضد الدولة"، كما قالت ماتيلد إيمير إحدى المُوقعين على هذه الرسالة. وقدم النشطاء الموقعون عدة مقترحات في الرسالة لتجنب فشل الحوار الوطني الشامل في فرنسا، وطالبت بضمانات على شفافية النقاشات، وضمانات للأخذ بالاعتبار بما سيخرج به هذا الحوار الوطني الشامل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.