تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

لبنان على آخر رمق وتخوف من تحول حكومة وحدته الوطنية إلى حكومة الشلل الوطني

سمعي
سعد الحريري أثناء الاعلان عن الحكومة اللبنانية ( رويترز )
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

الصحف الفرنسية خصصت حيزا هاما لأزمة "السترات الصفراء" في يوم تظاهراتها الثاني عشر. تشكيل الحكومة اللبنانية وجد أيضا طريقه الى عناوين الصحف إضافة الى تقرير أوروبي سري عن سياسة التمييز ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية.

إعلان

لبنان ولدت حكومته الجديدة وهو على "آخر رمق"

نبدأ قراءتنا للصحف الفرنسية الصادرة يوم 02 فبراير 2019  بلبنان الذي ولدت حكومته الجديدة وهو على "آخر رمق" كما اشارت "لوموند". كاتب المقال "بانجامان بارت" لفت الى العوامل التي ساهمت بولادة الحكومة بعد طول مخاض ومنها "المخاوف من الانهيار الاقتصادي والمالي جراء ارتفاع نسبة الدين العام الى 141% من اجمالي الناتج المحلي ما يعد من اعلى النسب بالعالم، إضافة الى الخوف من فقدان المساعدات التي وعد بها مؤتمر سيدر."  

تشكيك بقدرة الحكومة على الإصلاح

"ويبقى الأصعب: إجراء الإصلاحات اللازمة لمنع اهتراء المؤسسات وإنعاش الاقتصاد" تضيف "لوموند" التي نقلت تشكيك كريم اميل بيطار، أستاذ العلوم السياسية في جامعة القديس يوسف في بيروت ب "حكومة تعمل وكأنها شركة مساهمة تتمثل بها زعامات همّها تأمين مصالحها الاقتصادية ووضع يدها على مقدرات البلاد" كما قال كريم اميل بيطار ل "لوموند" وقد عبر عن شكه بقدرة "النظام القائم على التوافق بين الطوائف" على الإصلاح كما انه حذر من "تحول حكومة الوحدة الوطنية كسابقاتها الى حكومة شلل وطني" كما قال.

بالغ تأثر النظام السياسي اللبناني بموازين القوى الإقليمية

"سيبيل رزق" مراسلة صحيفة "لوفيغارو" في بيروت اشارت في مقالها الى ان "الازمة الاقتصادية أجبرت حلفاء إيران والسعودية في لبنان على الخروج من الازمة" واعتبرت رزق أن "حالة الشلل المؤسساتي باتت اعتيادية في لبنان وقد عادلت مدتها نصف السنين الأربع عشر الماضية ما يعكس" تقول رزق "بالغ تأثر النظام السياسي اللبناني بموازين القوى الإقليمية."

سياسة التمييز ضد الفلسطينيين في تقرير أوروبي

في صحف اليوم أيضا تقرير سري لممثلي الاتحاد الاوروبي في القدس ورام الله عن سياسة التمييز ضد فلسطينيي الضفة الغربية. التقرير أوردته "لوموند". "بيوتر سمولار" مراسل الصحيفة في القدس قال إن "التقرير الأوروبي السري يهدف الى معالجة المضايقات التي يعاني منها الفلسطينيون المحرومون من أدنى حقوقهم. ويعالج التقرير بداية التمييز القضائي ويشير الى ان الفلسطينيين اخضعوا منذ بداية الاحتلال الإسرائيلي لمؤسسات قضائية موازية وقوانين خاصة اجازت الحكم على غالبيتهم دون تقديم أي اثبات، التمييز يطال أيضا كما هو معروف رخص البناء وحرية التحرك" يقول التقرير الذي اخذ عليه كاتب المقال "بيوتر سمولار" عدم تقديمه الحلول، عدا عن انقسام دول الاتحاد الأوروبي فيما خص إسرائيل، ما يجعل اتخاذ خطوات عملية ضد التمييز امرا صعبا.

"السترات الصفراء" تحيي ضحايا رصاص الشرطة

وبالنسبة ل "السترات الصفراء" فهي قد "وضعت تحركها الثاني عشر تحت راية جرحاها" كتبت "لوفيغارو" التي اشارت الى ان المحتجين يأملون بأن يسهم الامر بتثبيت التعبئة التي تبدو الى انحسار" بحسب الصحيفة.  "ليبراسيون" أيضا اشارت الى اقدام "السترات الصفراء" على تحية ضحايا رصاص الشرطة. "لا يمكن السماح بمثل تلك الجراح" نقلت "لوباريزيان عن "لوران تيني" الطبيب الذي أطلق عريضة من اجل منع قوى الامن من استعمال رصاص الدفاع المطاطي. وهو ما رفضه مجلس شورى الدولة.

1700 عدد ضحايا السترات الصفراء في باريس

"لوباريزيان" خصصت أيضا مقالا لضحايا السترات الصفراء في باريس احصت فيه نقلا عن مصادر قضائية أكثر من 1700 شخص هم في غالبيتهم من التجار او أصحاب السيارات المحروقة. ونقرا أيضا في "لوباريزيان" تحقيقا عن نجاح تجربة النقاش الوطني العام التي أطلقها الرئيس ماكرون وكشفت "لوباريزيان" ان البلديات نظمت خلال الأسبوعين الماضيين ثلاثة آلاف حلقة نقاش وان المواطنين شاركوا بإرسال 550 ألف مساهمة الى الموقع الالكتروني الخاص بالنقاش على شبكة انترنت.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.