تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الرياض نموذج لإصلاحات بن سلمان: الأصولية تتراجع لكن القمع إلى أسوأ

سمعي
منتدى مسك العالمي (رويترز)

من أزمة شركة رينو للسيارات إلى أساليب التجسس الحديثة تنوعت اهتمامات المجلات الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع، ونقرأ أيضا في صحافة اليوم تحقيقا عن إيران في الذكرى الأربعين للثورة وتحقيقا آخرا من الرياض عن حقيقة البرنامج التحديثي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

إعلان

الرياض، واجهة المشروع السلطوي للحداثة

"الرياض، واجهة المشروع السلطوي للحداثة الذي أطلقه ولي العهد السعودي" تقول "لوموند" في عددها الذي يحمل تاريخ اليوم. موفد الصحيفة الخاص "بانجامان بارت" استهل مقاله بمشهد عايشه قرب برج المملكة في حي العليا الفاخر حيث رفضت شابتان الانصياع لأمر دورية شرطة الأخلاق أي "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" التي طلبت منهن تغطية رأسيهما. ويشرح المقال كيف تراجعت الدورية حين ردت الشابتان بالقول إنهما غير معنيتين بأمر المطوعين لأن العهد عهد محمد بن سلمان.

تراجع الأصولية والانفتاح يتزامن مع أجواء الرعب

وقد اعتبر "بانجامان بارت" أن "المشهد يكشف الوجه الجديد للرياض حيث تتزامن ظاهرة تراجع الأصولية والانفتاح مع أجواء الرعب الذي أرساه نظام ولي العهد السعودي". موفد "لوموند" أشار أيضا في مقاله إلى امتناع عدد كبير ممن التقاهم عن التعبير عن رأيهم ونقل عن رجل أعمال غربي "شعور جميع الموظفين في الوزارات بالخوف" وقد أردف الرجل قائلا إن "السعودية لم تكن يوما دولة بوليسية لكنها لم تعد بعيدة عن مثل هذه الحال".

تغيير للأفضل والاسوأ في آن واحد

وقال أحد المقربين من الدوائر الحاكمة ل "لوموند" إن "صالات السينما والحفلات الغنائية شيء جيد لكنها استهلاك بحت فيما الأولوية هي لإيجاد فرص عمل للشباب لكن الأوضاع صعبة والأزمات المتتالية من احتجاز الأمراء في فندق الريتز كارلتون إلى تصفية جمال خاشقجي لا تشجع المستثمرين. كاتب المقال "بانجامان بارت" اعتبر أن "ما يطفو من التجربة هو مجتمع أقل أصولية وأكثر قمعا أي أن MBS لم يحدث ثورة بقدر ما طبّع السعودية على شاكلة باقي البلدان العربية. للأفضل والأسوأ في آن واحد" خلص مقال "لوموند".

العقوبات الأميركية تلقي بظلالها على أربعين الثورة الإيرانية

ونقرأ في "لوموند" أيضا ملفا خاصا عن إيران في الذكرى الأربعين لثورتها. "أجواء الاحتفال بعيد الثورة تنغصها عودة العقوبات الأميركية مع انخفاض قيمة الريال الذي أفقر جزءا من الطبقات المتوسطة وتسبب بازدياد الإضرابات والتظاهرات" كتبت "لوموند" التي أشارت بالوقت ذاته إلى "تعاظم النفوذ الإيراني في منطقة الشرق الأوسط برمتها من العراق إلى لبنان."

عودة مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" الفرنسيين

كيف تخطط فرنسا لعودة مواطنيها المنتمين إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"؟ عنوان مانشيت "لوموند". "عملية الترحيل تشمل حوالي خمسين راشدا وما بين سبعين إلى ثمانين طفلا" تقول "لوموند" التي أشارت إلى أن "فرنسا تنظر في إمكانية تنظيم عملية استخراج دولية بالتنسيق مع الولايات المتحدة، لكن الخطة ما زالت معلقة" أضافت "لوموند" التي لفتت أيضا إلى "تخوف السلطات الفرنسية من رفض الرأي العام لعودة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وعائلتهم."

عودة عصر الجواسيس

وتنوعت اهتمامات الأسبوعيات الفرنسية، بدءا من "لوبوان" التي خصصت الغلاف لـ "عودة عصر الجواسيس" وقد أشارت إلى أنه "لم يسبق منذ انتهاء الحرب الباردة، أن بلغت قضايا التجسس هذا الكم ما بين عمليات التجسس التقليدية والمراقبة الإلكترونية ورصد أسرار القطاع الصناعي".

حديث "ستيف بانون" للصحافة الفرنسية

"لكسبرس" أفردت حيزا هاما للمخاطر التي تتهدد شركة رينو لصناعة السيارات ونشرت مقابلة مثيرة مع "ستيف بانون" المستشار السابق للرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يسعى لتوحيد التيارات الشعبوية في أوروبا.

30% لماكرون مقابل 27% لمارين لوبن

أما مجلة "ماريان" فقد نشرت نتائج استطلاع للرأي يظهر أن الفرق بين الرئيس ماكرون وزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن يتضاءل وقالت إن الرئيس سوف يحصد 30% من الأصوات لو جرت الانتخابات الرئاسية اليوم مقابل 27% لصالح لوبن وسط اضمحلال أحزاب الحكم التقليدية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن