تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

النزاع السوري في عامه التاسع: كيف يمكن العودة الى منزل لم يعد موجودا أصلا؟

سمعي
أطفال وكبار بعد خروجهم من باغوز، آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية، شرق سوريا 14-03-2019 (أ ف ب)

خصصت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم في 15/03/2019 عناوينها الكبرى للإضراب المدرسي العالمي من أجل المناخ وللنقاش الكبير الذي أطلقه الرئيس ماكرون ردا على أزمة "السترات الصفراء". ونقرأ أيضا في الصحف مواضيع عن الحراك الجزائري وعن النزاع في سوريا الذي يدخل اليوم عامه التاسع.

إعلان

عودة اللاجئين السوريين مستحيلة

"ليبراسيون" نشرت مقالا عن "استحالة عودة اللاجئين السوريين بعد مضي ثمانية أعوام على النزاع في سوريا". وهو ما توصل اليه المؤتمر الدولي للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا المنعقد في بروكسيل.

كيف يمكنني العودة الى منزل لم يعد موجودا؟

كاتبة المقال "هالة قضماني" نقلت شهادة إحدى اللاجئات السوريات التي مثلت عائلات المعتقلين والمفقودين خلال المؤتمر، والتي أعلنت أنه "لا يمكنها العودة لمنزل لم يعد موجودا أصلا، عدا عن إمكانية اعتقال زوجها بسبب انضمامه للمجلس المدني للمعارضة السورية". ومن ثم "كيف يمكنني" قالت هذه السيدة واسمها سليمة، "أن أتحمل إفلات من عذبوا أخي وابنه حتى الموت، من العقاب؟"

فشل الغرب وفرنسا تحديدا في سوريا

عن سوريا أيضا، نقرأ في "لوبينيون" مقابلة مع "فابريس بالانش" المختص بالجغرافيا السياسية للشرق الأوسط الذي أشار الى فشل الغرب وفرنسا تحديدا في سوريا.

صور أطفال مخيم الحول

"لوموند" نشرت تحقيقا مصورا عن أطفال الجهاديين الفارين من الباغوز في مخيم الحول في سوريا. "لوموند" وصفت في مقالها حالة آلاف الأطفال الجائعين والتائهين في هذا المخيم الذي بدا وكأنه، "آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية" تقول "لوموند"، وقد أشارت الى "مغالاة بعض اللاجئات وفرضهن تعاليم تنظيم الدولة على رفيقاتهن".

90% من اللاجئين من الأطفال والنساء

وتشير "لوموند" نقلا عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر الى "أن 62 ألف لاجئ موجودون حاليا في المخيم والى أن 90% منهم هم من النساء والأطفال". "لوموند" عالجت في افتتاحيتها مصير المتشددين الفرنسيين الذين التحقوا بتنظيم الدولة الإسلامية. وقد أشارت الصحيفة تحديدا الى المشاكل التي تعترض عودة الأطفال اليتامى، "ما يشكل" خلصت "لوموند"، "معادلة مخيفة ما بين مبادئ الإنسانية والعوائق القانونية والأوضاع على الأرض والتحفظات السياسية التي تحول دون استعادتهم".

نور الدين بدوي لم يكن مقنعا

في ما خص الجزائر، تناولت "ليبراسيون" المؤتمر الصحفي الأول لنورالدين بدوي منذ تعيينه رئيسا للوزراء. مراسلة "ليبراسيون" في الجزائر، "امرية بن عمارة" اعتبرت أن "نور الدين بدوي لم يكن مقنعا حين أجاب على أسئلة الصحافيين الجزائريين الملحّة حول الرقابة المفروضة على الاعلام وحول دستورية تمديد ولاية الرئيس بوتفليقة".

سباق بين السلطة التي تحاول كسب الوقت والحراك الشعبي

"ليبراسيون" لفتت أيضا الى أن "تعيين بدوي، وهو وزير الداخلية السابق، لا يعكس إرادة التغيير التي عبر عنها الحراك الجزائري" وتشير "ليبراسيون" الى إمكانية بروز "مشاريع بدائل سياسية تدريجيا، لكن ما يدور حاليا هو سباق بين السلطة التي تحاول كسب الوقت والحراك الشعبي العازم على إسماع صوته".

انشقاق يجب أن يتحول الى معارضة معترف بها

ودوما في ما خص الجزائر، نقرأ في "ليبراسيون" مقابلة مع المؤرخ "بيار فيرميرين" الذي اعتبر أن "الحراك الجزائري هو وريث" ما أسماه "تجربة المنشقين" في بلدان المغرب الذين وقفوا الى جانب الغرب خلال الحرب الباردة. وقد لفت "فيرميرين" الى "وجوب تحول الانشقاق الى معارضة معترف بها، ذلك لأن "الانشقاق يشير ضمنا الى استحالة ممارسة العمل السياسي في موطن المعني بالأمر".

أمين معلوف تحدث الى "لوفيغارو"

ومن المواضيع الى عالجتها الصحف تجدر الإشارة بداية الى الحوار الذي أجرته "لوفيغارو" مع الكاتب والأكاديمي الفرنسي- اللبناني أمين معلوف بمناسبة صدور كتابهLe naufrage des civilisations  أو "حطام الحضارات" الصادر عن دار غراسيه الفرنسية.

النقاش الوطني الكبير

أما بالنسبة للعناوين الكبرى للصحافة، فقد انقسمت ما بين النقاش الكبير الذي أطلقه الرئيس ماكرون ردا على أزمة "السترات الصفراء" وهو العنوان الذي اختارته كل من "ليبراسيون"، "لوفيغارو"، "لاكروا" و"لوبينيون" فيما "لوموند" اختارت أن تركز على الإضراب المدرسي العالمي من أجل المناخ.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن