تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

كلمة الفصل للجيش في الجزائر، أثرياء الحرب السورية، وتداعيات حرب اليمن على القرن الإفريقي

سمعي
رئيس أركان الجيش الجزائري أحمد قايد صالح (France24)

أعمال الشغب المدمرة التي أشعلت الشانزليزيه وتداعياتها تصدرت عناوين الصحف الفرنسية الصادرة اليوم في 20/03/2019 الى جانب أزمة الاستحقاق الرئاسي في الجزائر، والملف السوري، ودور بلدان الخليج في صراعات القرن الإفريقي.

إعلان

الجيش الجزائري نصب نفسه حكما

نقرأ اليوم في صدر الصفحة الأولى لكل من "لوموند" و "لوفيغارو" أن "الجيش الجزائري نصب نفسه حكما" في الأزمة التي تعصف بالبلاد. وقد أشارت "لوفيغارو" الى أن قائد الجيش أحمد قايد صالح مهمته "تحديد الخطوط الحمراء التي لا يمكن لجماعة الرئيس تجاوزها باسم الأمن القومي والتوازنات الداخلية للجيش". والمفارقة تقول "لوفيغارو" كما "لوموند" هي أن "عبد العزيز بوتفليقة الرئيس الجزائري الوحيد الذي نجح بالحد من هيمنة العسكر، ساهم بجعل قايد صالح أكثر العسكريين نفوذا في تاريخ الجمهورية الجزائرية."  

"روستان مهدي" يطالب بتعيين هيئة انتقالية في الجزائر

ودوما في ما خص الجزائر، نشرت "لوموند" في صفحة الرأي مقالا ل "روستان مهدي"، مدير معهد العلوم السياسية في مدينة "آكس-آن-بروفانس" الفرنسية ويشير هذا المقال الى "وجوب تعيين هيئة انتقالية من أجل التوصل الى دولة القانون في الجزائر" وقد أشار المقال أيضا الى أن "الدستور الحالي يمنع تمديد العهدة الرابعة وتأجيل موعد الانتخابات الرئاسية" وهي خيارات اعتمدها الرئيس بوتفليقة كما هو معروف.

ماذا عن أولاد المتشددين الفرنسيين العائدين؟

طرحت صحف اليوم مصير أولاد المتشددين الفرنسيين العائدين من سوريا الى بلدهم الأم. "لاكروا" خصصت مقالا للأمر وقالت إن "فرنسا استعادت أكثر من تسعين طفلا منذ خمس سنوات" وإنهم "فصلوا عن أهلهم ما ان وطئوا أرض فرنسا" بعد اعتقال أي من والديهم بتهمة الإرهاب. وقد روت "لاكروا" قصة فتاتين فرت والدتهما بصحبتهما الى سوريا واستعادهما والدهن في ما بعد. "لاكروا" قالت إنه غالبا ما يطالب الأجداد بأحفادهم. "لوموند" بدورها نقلت شهادة "فاطمة"، الجدة التي استطاعت استرجاع حفيدتها بعد وفاة والديها المتشددين في سوريا.

"سامر فوز" أو ثروات الحرب في سوريا

نقرأ في "لوموند" أيضا، ضمن السلسلة التي أعدتها الصحيفة عن سوريا بمناسبة "مشارفة الحرب الأهلية الدائرة فيها على النهاية" تحقيقا عن "سامر فوز"، رجل الأعمال الذي "بنى ثروته على اقتصاد الحرب وقد أضيف اسمه الى قائمة الأفراد والشركات المشمولين بعقوبات الاتحاد الأوروبي بسبب مساندته للنظام وتمويله مجموعة مسلحة موالية له.

ذاكرة التراث المعماري السوري تعرض في برلين

وفي سياق آخر، خصصت "لوفيغارو" صفحة بأكملها لصور من التراث المعماري السوري والوثائق المتعلقة به، أي أكثر من 340 ألف قطعة يعرض جزء منها حاليا  في متحف الفن الإسلامي في برلين على أن تستخدم لاحقا ربما، حين يحين أوان ترميم المعالم الاثرية للبلاد.

السعودية والإمارات في القرن الافريقي

في "لوبينيون" نقرأ عن دور السعودية والإمارات في منطقة القرن الافريقي.  الصحيفة عالجت الموضوع من خلال مقابلة مع الخبيرة بشؤون الأمن والسلام في المنطقة، "رقية محمد عثمان" التي أعدت مؤخرا دراسة عن الموضوع لصالح معهد الدراسات الافريقية Thinking Africa وتشير "رقية محمد عثمان" الى أن "السعودية والامارات اعادتا تركيب الجغرافيا السياسية في القرن الافريقي لأسباب تتعلق بحربهما في اليمن". "رقية محمد عثمان" لفتت كذلك الى إنشاء الدولتين الخليجيتين قواعد عسكرية في عدد من دول المنطقة وقالت إن "السعودية والامارات قامتا بعزل دجيبوتي ما قد يتسبب بزعزعة استقرار المنطقة برمتها بدءا بشمال التيغريه على الحدود ما بين اثيوبيا واريتريا".

المعارضة تطلب بإقالة وزير الداخلية بعد تكسير الشانزليزيه

ونقرأ في صحف اليوم مقالات عن اتهام وزير الداخلية الفرنسي بعدم الكفاءة بسبب التكسير والشغب خلال التظاهرات الأخيرة ل "السترات الصفراء". الخبر تصدر الصفحة الأولى ل "لوفيغارو" التي اشارت الى تشكيك المعارضة بسلطة وزير الداخلية "كريستوف كاستانار" وشرعيته الى حد جعل كثيرين من اليمين واليسار يطالبون بإقالته تقول "لوفيغارو" فيما "ليبراسيون" لفتت الى أن الانتقادات نابعة أيضا من حزب الغالبية الرئاسي.  

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن