تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

ليبيا: عودة إلى الحرب بانتظار توافق بين الأفرقاء المحليين والقوى الدولية والإقليمية المتداخلة

سمعي
/اذاعة فرنسا الدولية
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

الصحف الفرنسية خصصت عناوينها لأوروبا واشكالياتها ما بين صعود اليمين المتطرف وصعوبات البريكسيت، لكن ذلك لم يمنعها من الإضاءة على الانتخابات الإسرائيلية وعلى ليبيا حيث تستمر ضربات قوات خليفة حفتر على الجزء الجنوبي لطرابلس العاصمة بهدف السيطرة عليها.

إعلان

التصعيد العسكري في ليبيا ينسف حظوظ المصالحة

"الأجواء في ليبيا متجهة الى الحرب الاهلية أكثر من المصالحة" كتبت "لاكروا" التي رأت ان "التصعيد العسكري ينسف حظوظ مصالحة كانت الأمم المتحدة قد راهنت عليها من خلال دعوتها لمؤتمر وطني للحوار في 14 من نيسان/ ابريل في مدينة غدامس الواقعة على مثلث حدود ليبيا مع كل من الجزائر وتونس".

مهمة غسان سلامة في ليبيا

"لوفيغارو" لفتت بدورها الى "الالتباس في موقف المجتمع الدولي لجهة دعمه حكومة طرابلس رسميا، بالتزامن مع دعمه المشير خليفة حفتر عسكريا، ما يعزز" تشير الصحيفة، "ما قاله المبعوث الاممي غسان سلامة عن مهمته التي لا تقتصر على التوصل الى توافق ما بين الافرقاء الليبيين على الأرض بل تتعداها الى توافق القوى الأجنبية الفاعلة في ليبيا".

حفتر قد لا يكون مجرد لعبة بيد داعميه

"لوفيغارو" اشارت في المقابل، نقلا عن الباحث جلال حرشاوي، الى ان "المشير خليفة حفتر قد لا يكون مجرد لعبة بيد داعميه" والى انه "يستعمل المقدرات الممنوحة له كما يشاء" والى انه "على رأس قوة تتصرف كجيش حقيقي واثبت عن تعصب لبلاده".

صورة حفتر ك "رجل الدولة" قد تتدهور

"لوموند" نشرت مقالا تحت عنوان "مراهنة الديبلوماسيات الأوروبية الخاسرة على المشير خليفة حفتر". "مسألة خضوع القوة العسكرية للسلطة المدنية مطروحة بقوة في ليبيا" كتبت "لوموند" التي رأت ان "صورة المشير خليفة حفتر الطامح للظهور بمظهر رجل الدولة قد تتحول الى صورة امير الحرب الكاريكاتورية التي يروج لها اعداؤه".

الضمانات السعودية و "المداخلة" في ليبيا

كاتب المقال "فريديريك بوبان" اعتبر ان لقاء حفتر مع العاهل السعودي في نهاية شهر آذار/ مارس في الرياض شجعه على المضي قدما بهجومه على طرابلس، وهو هجوم لم يكن ليقوم به من دون ضمانات" كما كتبت "لوموند" وقد لفتت الى رهانه على "المداخلة" في ليبيا وهم اتباع الشيخ السعودي ربيع بن هادي المدخلي الذي يدعو الى السلفية في شؤون الدين والى الوفاء للنظم القائمة". وقد رأت "لوموند" في الامر "مفارقة"، بالنسبة ل "عسكري يروج لنفسه على أنه بطل مكافحة الإرهاب والإسلام المتطرف".

انتخابات صعبة بالنسبة لنتنياهو

الانتخابات النيابية المبكرة في إسرائيل من المواضيع التي عالجتها الصحف الفرنسية.  إنها "انتخابات صعبة بالنسبة لنتنياهو" عنونت صحيفة "لي زيكو" التي لفتت الى ان "رئيس الوزراء الإسرائيلي يبدو ولو بفارق بسيط أكثر قدرة من منافسه "بيني غانتز" على تأليف حكومة تحالف". "لوباريزيان" اعتبرت ان "نتنياهو يخوض سباقا مع الوقت وانه سعى بتقديمه موعد الانتخابات سبعة أشهر الى ان يعطل القضاء الذي يتوقع ان يصدر حكمه في قضايا الفساد التي تلاحقه".

إسرائيل تصوت لكنها ستظل يمينية

"إسرائيل تصوت لكنها ستظل يمينية" كتبت بدورها "لوبينيون" التي اشارت الى ان "الفكر اليميني هو الطاغي في إسرائيل أيا كان الفائز في الانتخابات". اما "لوفيغارو" فقد اختارت ان تسلط الضوء على "الناخبين العرب في مدينة الناصرة الذين يديرون ظهرهم للانتخابات" كما عنونت مقالها. أحد التجار الذين القتهم "لوفيغارو" في أسواق الناصرة قال ان "الديمقراطية الإسرائيلية مزورة وان الأحزاب العربية لا وزن لها فيما بقية الأحزاب ضد الفلسطينيين".

إيطاليا تجمع ممثلي أحزاب اليمين المتطرف الأوروبي

الصحف خصصت عناوينها للشأنين الفرنسي والاوروبي. "لي زيكو" خصصت المانشيت ل "السلطة التنفيذية التي تطلق اليوم مرحلة ما بعد النقاش الكبير" الهادف لإنهاء ازمة السترات الصفراء. "ليبراسيون" خصصت الغلاف ل "ماتيو سالفيني رجل إيطاليا القوي الذي يسعى لجمع ممثلي أحزاب اليمين المتطرف الأوروبي غدا في ميلانو" فيما "لوفيغارو" ركزت على كيفية تعامل المؤسسات الفرنسية مع بريكسيت.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.