تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

العالم كله يبكي سيدة باريس... وتحذيرات من "صفقة القرن" في الشرق الأوسط

سمعي
كاتدرائية سيدة باريس غداة الحريق الذي أصابها 16-04-2019 (أ ف ب)

حريق "نوتردام دو باريس" تصدر عناوين الصحف الفرنسية اليوم في 16/04/2019 الى جانب مواضيع أخرى تتعلق بأزمتي ليبيا والسودان وبصفقة القرن التي تعد لها إدارة دونالد ترامب بهدف حل أزمة الشرق الاوسط.

إعلان

نوتردام سيدة الدموع

صور النيران وهي تنهش كاتدرائية نوتردام تصدرت جميع الصحف. "كارثة" عنونت "لوفيغارو" فيما "لي زيكو" اختارت للمانشيت، "مأساة باريس" و"ليبراسيون"، "مأساتنا" أو Notre Drame بالفرنسية وعلى وزن نوتردام، "سيدتنا التي تحترق والعالم شلته الصدمة" كتبت "لوبينيون" بالخط العريض. "قلبنا أصبح رمادا" عنوان غلاف "لاكروا" الكاثوليكية فيما "لوباريزيان" انتقت، "سيدة الدموع".

شيء من جمال وعظمة وروح فرنسا صار دخانا

"العالم كله يبكي سيدة باريس، التي يجب إعادة بنائها" تقول "لوبايزيان" في افتتاحيتها ذلك أن "الأوطان تغذيها الرموز ونوتردام رمز ولا أروع". "نيكولا بيتو" اعتبر في افتتاحية "لوبينيون" أن ما شهدناه "لم يكن مجرد حريق هائل بل اختفاء جزء من تاريخ فرنسا تحت انظار الملايين". وفي افتتاحية "لاكروا" أشار "غيوم غوبير" إلى أن "الكاتدرائية التي نجت على مدى القرون من الحروب والثورات سيعاد بناؤها، هذا ما نراهن عليه، وما يحرص عليه شعب بكامله" كتبت "لاكروا". "سيدة الحزن" عنوان افتتاحية "لوفيغارو" وقد اعتبر كاتبها "إتيان دو مونتيتي" أن "شيئا من جمال وعظمة وروح فرنسا صار دخانا وأن الخبر محزن الى أقصى حد" كما قالت "لوفيغارو".

رهانات دونالد ترامب الخطرة على سلام الشرق الأوسط

ما سمي بصفقة القرن و"رهانات دونالد ترامب الخطرة على سلام الشرق الأوسط" وجدت طريقها الى صدر الصفحة الأولى من "لوموند". مراسلا الصحيفة في واشنطن والقدس "جيل باري" و"بيوتر سمولار" يشيران الى أن "إدارة الرئيس دونالد ترامب سوف تكشف خلال الأسابيع القادمة عما سمي بصفقة القرن". وتقول "لوموند" نقلا عن المفاوض الأميركي السابق "روبرت مالي"، أن "المشروع يلحظ تحسين الظروف المعيشية للفلسطينيين على أمل أن يؤدي هذا الى تأليبهم على قادتهم" ما اعتبره روبرت مالي رهانا فاشلا.

تحذير أوروبي من إنشاء كيان فلسطيني من دون سيادة

وقد خلصت "لوموند" الى أن "رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يراهن بدوره على رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس للمخطط كي يتمكن من المضي قدما بضم الضفة الغربية بمباركة أمريكية". وفي السياق ذاته، نقرأ دوما في "لوموند" وأيضا في "لي زيكو" مقالا عن قيام وزراء خارجية سابقين من عدد من البلدان الأوروبية من بينهم وزيران فرنسيان سابقان هما اوبير فيدرين وجان-مارك إيرولت بتوجيه رسالة الى فريديريكا موغيريني الممثلة السامية للاتحاد الاوروبي المكلفة بالشؤون الخارجية، بهدف التنبيه الى خطورة المشروع الأميركي الهادف لإنشاء كيان فلسطيني لا سيادة لديه.

ليبيا: فشل المجتمع الدولي

وفي "لوموند" نقرأ مقابلة مع غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة الى ليبيا. غسان سلامة عبّر ل "لوموند" عن قلقه جراء انقسامات مجلس الأمن في ما خص الملف الليبي بالتزامن مع قلقه من هجوم المشير خليفة حفتر على طرابلس. "لوموند" جعلت كذلك من ليبيا موضوع افتتاحيتها التي حملت عنوان: "ليبيا: فشل المجتمع الدولي" وقد رأت فيها أن "باريس التي دعمت مكافحة خليفة حفتر للإرهاب في بنغازي كان عليها أن تتنبّه لطموحاته وتأييده قيام حكم عسكري يتعارض مع مبادئ الثورة".

إجبار حفتر ولو بالقوة على التراجع

وقد خلصت "لوموند" إلى أن "الحوار قد يكون ضروريا مع حفتر لكن إجباره على العدول عن مشروعه ولو بالقوة يعد أساسيا من أجل استقرار ليبيا" كتبت "لوموند". أما "لي زيكو" فقد نشرت مقالا عن " تخوف إيطاليا من أزمة هجرة جديدة بسبب استمرار المعارك في ليبيا". ونشرت "لوفيغارو" مقابلة مع المؤرخ "بيار فيريمرين" عن الأطماع التي تثيرها ليبيا نظرا لكونها القوة النفطية الأولى في إفريقيا. وفي ما خص السودان، نشير الى مقالي كل من "لوموند" و"لوفيغارو" عن موقف الجيش المتأرجح ما بين التشدد والتنازل للحراك الشعبي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.