تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تساؤلات حول تحرير الرهائن الفرنسيين

سمعي
رويترز

من مجندي تنظيم "الدولة الإسلامية" الأطفال إلى الحرب في ليبيا وغياب الكاردينال نصر الله صفير، رئيس الكنيسة المارونية الأسبق في لبنان، وجدت شؤون الشرق الأوسط وافريقيا الشمالية طريقها إلى الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 13 أيار 2019.

إعلان

محاربو تنظيم "الدولة الإسلامية" من الأطفال

قراءتنا لصحف اليوم نستهلها بـ"لاكروا" التي جعلت من "محاربي تنظيم الدولة الإسلامية من الأطفال" موضوع الغلاف. موفد الصحيفة الخاص نوييه بينياد التقى عدداً منهم في أحد مخيمات اللاجئين في شمال العراق. بعضهم كان معتقلاً في السجون العراقية أو لدى القوات الكردية وحكى لـ"لاكروا" عن أساليب التعذيب التي مورست عليهم. وتشير "لاكروا" إلى أن أكثر من 1500 قاصر معتقلون في العراق بتهمة الانتماء الى تنظيم "الدولة الإسلامية".

أبو حفص الفرنسي كان على اتصال مع منسق اعتداءات باريس

وفي سياق آخر نقرأ في "لوباريزيان" عن أحد الفرنسيين الملتحقين بالتنظيم الإرهابي، تايلر فيلوس المعروف بـ"أبو حفص الفرنسي". وكان قد اعتقل في اسطنبول واعترف مؤخراً للمحققين الفرنسيين بأنه كان على اتصال بعبد الحميد أبا عود، منسق اعتداءات باريس التي تسببت بمقتل 130 شخصاً في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

المجموعات الإسلامية المسلحة متجذرة في منطقة الساحل

الصحف أفردت أيضاً حيزاً هاماً لعملية تحرير الرهائن الفرنسيين في بوركينا فاسو. وقد رأت "ليبراسيون" أن "عملية الاختطاف تظهر تجذر المجموعات الإسلامية المسلحة في منطقة الساحل وتمدد مناطق نفوذها رغم جهود القبعات الزرق والقوات الفرنسية المنتشرة هناك".

الجنود الفرنسيون ليسوا في افريقيا لدفع ثمن تهور البعض

"لوفيغارو" خصصت افتتاحيتها للموضوع وتناولته من زاوية ما أثاره تحرير الرهائن من تساؤلات ذلك أن المنطقة التي اختطفوا فيها هي منطقة لا تنصح وزارة الخارجية الفرنسية بزيارتها. "لوفيغارو" أشارت أيضاً إلى وفاة اثنين من عناصر قوات النخبة في البحرية الفرنسية أثناء عملية الإنقاذ. كاتب المقال ايف تريار اعتبر أن "الجنود الفرنسيين متواجدون في افريقيا لخوض حرب طويلة وقاسية وليس من أجل دفع ثمن تهور البعض" في إشارة إلى الجدل الذي أثاره الاستقبال الرسمي الذي خصص لعودة الرهائن.

عودة إلى نقطة الصفر في ليبيا

الشأن الليبي أثار أيضاً اهتمام الصحف الفرنسية. "عودة إلى نقطة الصفر في ليبيا" عنونت "لوموند" مقالها الصادر في عددها الذي شرح كيف أن "هجوم قوات المشير خليفة حفتر على طرابلس دمر خلال أيام فقط كل المكتسبات التي حققها الحوار منذ 2016". الشأن الليبي تناولته "لوفيغارو" أيضاً في مقال حمل عنوان "المشير خليفة حفتر عازم على الاستمرار بهجومه على طرابلس" وفيه عن زيارة وزير خارجيته عبد الهادي ابراهيم الحويج إلى باريس.

حلم بـ"ثورة ديمقراطية" في اسطنبول

وفي صحف اليوم أيضاً عودة إلى إلغاء نتائج الانتخابات البلدية في اسطنبول. "ليبراسيون" كتبت أن "أكرم إمام أغلو الفائز برئاسة البلدية المحروم من منصبه يحلم بتحقيق ثورة ديمقراطية عبر إعادة انتخابه مجدداً"، وهو ما أشارت إليه "لاكروا" أيضاً.

الكاردينال نصر الله صفير رجل السلام في لبنان

ونقرأ في صحيفة "لاكروا" مقالاً عن رحيل الكاردينال نصر الله صفير، رئيس الكنيسة المارونية السابق في لبنان. المقال الذي حمل عنوان "الكاردينال نصر الله صفير رجل السلام في لبنان" أشار إلى أن "رئيس الكنيسة المارونية أطلق عام 2000 "نداء بكركي" من أجل شجب الوجود السوري المسلح في لبنان كما أنه أنشأ لقاء "قرنة شهوان" بعد مضي عام كي يضع حداً لثلاثة عقود من الاحتلال السوري. ولم يرحل السوريون إلا عام 2005 بعد اغتيال رفيق الحريري". ولفتت "لاكروا" الى أن الكاردينال صفير قاطع في هذا السياق زيارة البابا حنا بولس الثاني إلى دمشق عام 2001. "لاكروا" لفتت أيضاً إلى أن "للبطريرك دور هام في المصالحة بين المسيحيين والدروز وإلى أنه عبر مراراً عن معارضته لسلاح "حزب الله" وعن ضرورة إيجاد حل لترسانته من أجل تأمين قيام دولة قوية في لبنان".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن