تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

فرنسا تحارب خطاب الكراهية على الشبكات الاجتماعية في إطار قمة "التكنولوجيا من أجل الخير"

سمعي
رويترز

من بين أبرز اهتمامات الصحف الفرنسية اليوم: ماكرون يحث الشبكات الاجتماعية على محاربة الكراهية على الانترنت. مرحلة انتقالية في السودان محفوفة بالمخاطر. وليبيا تغرق في حرب دائمة.

إعلان

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يستضيف اليوم في باريس -كما تشير صحيفة "لاكروا" -رؤساءَ دول وحكومات ومديري شركات انترنت عالمية، في إطار اجتماع تمهيدي لمجموعة الدول السبع في نهاية آب في بياريتز جنوب غرب فرنسا، وأيضا في إطار قمة "التكنولوجيا من أجل الخير" أي وضع التكنولوجيا في خدمة الصالح العام. وهدف هذه القمّة العمل على تبنّي ميثاق لمكافحة خطاب الكراهية على الانترنت. وتحاول فرنسا -وفقا للصحيفة- اقناع شركائها بتطوير تنظيم الشبكات الاجتماعية، في ظل انتشار خطاب الكراهية دون عقاب على منصات التواصل الاجتماعي بسبب عدم نجاعة الأنظمة التنظيمية والرقابية الحالية.

وتُضيف "لاكروا" ان منصات كبرى رئيسية مثل فيسبوك وتويتر تِؤكد انها عززت وسائل المراقبة، ذلك ان فيسبوك أكد تعيين مئات المشرفين في السنوات الاخيرة بجميع اللغات وعزز رواتبهم، لدعم أنظمة المُراقبة على الشبكة الاجتماعية. ولكن-تستدرك اليومية الفرنسية-يبدو ان هذه الجهود غير كافية الى حد كبير، كما اتضح من خلال الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مسجديْن بنيوزيلاندا في مارس الماضي، أسفر عن مقتل خمسين مصلّيا، وقد استخدم المهاجم شبكات التواصل الاجتماعي لأول مرة مباشرة، كأداة لنشر وترويج عمل إرهابي بدافع كراهية الآخر.

مرحلة انتقالية في السودان محفوفة بالمخاطر

نبقى مع صحيفة "لاكروا" التي ركّزت أيضا على الوضع في السودان، مشيرة الى انّ التوتر تصاعد في هذا البلد يوم الاثنين حيث قُتل ستة اشخاص (خمسة متظاهرين وعسكري) في المساء في الخرطوم، بعد ان فتح مسلحون النار على متظاهرين أمام القيادة العامة للجيش. وهي المرة الأولى التي تقع فيها أعمال عنف دامية في موقع الاعتصام، منذ عزل الرئيس السابق عمر البشير في 11 نيسان/أبريل.

واعتبرت اليومية الفرنسية أنه على الرغم من اعلان المجلس العسكري الحاكم في السودان أنّه تمّ الاتّفاق مع قوى إعلان الحرية والتغيير على فترة انتقالية مدّتها ثلاث سنوات، الاّ ان مكانة المجتمع المدني في صنع القرار لم تتحدد بوضوح بعد، كما قال للصحيفة مارك لافرني المدير في المركز الوطني للأبحاث في فرنسا. ويرى هذا الباحث ان ميزان القوى لا يعمل لصالح المحتجين، فهناك خطر بروز حكومة مدنية تحت وصاية الجيش.

السودانيون يحاولون اقتلاع الإسلام السياسي

هكذا لاحظ سيليان ماسي موفد صحيفة "ليبراسيون" الخاص الى الخرطوم، مشيرا الى ان الثوّار في العاصمة السودانية يضطلعون بمهمّة شاقة تتمثل في التخلص من تأثير "الكيزان" وهو مُصطلح يُطلق على أفراد تيار الإسلام السياسي في السودان، حيث حكم الإسلاميون-كما يقول موفد الصحيفة-البلاد لمدة ثلاثين عاما وراقبوا الحياة العامة والاجتماعية بكل تفاصيلها.

ليبيا تغرق في حرب دائمة

ماري فاردييه تناولت هذا الموضوع في صحيفة "لاكروا"، معتبرة ان المشير خليفة حفتر قائد الجيش في الشرق الليبي، يواصل هجومه على العاصمة الليبية والذي أطلقه قبل ستة أسابيع، متمتّعا بصرف النظر الذي لوحظ في مواقف القوى الكبرى. وقدّرت موفدة الصحيفة أن العملية العسكرية على طرابلس التي أريد لها ان تكون خاطفة، يمكن ان تتحول الى مستنقع.

سيناريو "استمرار المواجهة الدموية حول طرابلس ومحيطها " الذي أمل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، في توقّفه في 5 من أبريل الماضي، لا تشي التطورات الميدانية والمواقف بقرب الامل في طي صفحته، لتُفتح صفحة أخرى في ليبيا تعتمد على الحوار حتى تتوقف المعارك التي خلفت حتى الآن 450 قتيلا والفيْ جريح و63 ألف نازح ولاجئ.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن