قراءة في الصحف الفرنسية

الانتخابات الأوروبية تطرح أزمة وجود للقارة العجوز

سمعي
(أرشيف)

من سوريا إلى ليبيا... نزاعات الشرق الأوسط وشمال افريقيا وجدت طريقها إلى الأسبوعيات الفرنسية لكن التساؤلات والهواجس التي تثيرها الانتخابات الأوروبية شكلت موضوعها الأساس.

إعلان

هل ما زال بالإمكان تفادي غرق أوروبا؟

"هل ما زال بالإمكان تفادي غرق أوروبا؟" السؤال تصدر غلاف مجلة "لكسبرس" الذي ظهر عليه رسم لزعماء أوروبا على رأسهم الألمانية ميركل والفرنسي ماكرون وهم يستنجدون من على طوافة ترفع علما ممزقا للاتحاد الأوروبي في عرض البحر. بدورها مجلة "لوبس" عنونت الغلاف "هجرة وتقشف ومجموعات ضغط... المواضيع التي تغضب أوروبا"."لوجورنال دو ديمانش" جعلت من المنافسة بين الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن موضوع الغلاف وعنونت على خلفية صورتيهما: "ماذا بعد المواجهة؟".

حين كانت أوروبا تسيطر على العالم

مجلة "لوبوان" اختارت ان تستعيد امجاد الماضي، "حين كانت أوروبا تسيطر على العالم ولم لم تقل بعد كلمتها الأخيرة؟" كما عنونت غلافها المكون من رسم لباقة من عظماء أوروبا من بينهم الملكة فيكتوريا، الفرد نوبل، كوبرنيك وماري كوري وماجيلان".

أوروبا الى تراجع بعد ان كانت تسيطر على 70% من العالم

"لوبوان" تستدعي الماضي، كي تتناول الإشكاليات التي تواجه القارة العجوز وقالت إن "اختراع الدولة الحديثة والديمقراطية والرأسمالية منذ القرن السادس عشر شكل عظمة أوروبا التي تبدو اليوم في تراجع" تقول "لوبوان"، بعد "ان كانت اوروبا تسيطر على سبعين بالمئة من العالم وسكانه".

المشروع الأوروبي: أسباب وجوده ما زالت قائمة

غير ان "لوبوان" لا ترى في التراجع قدرا، وقد اعتبر كاتب المقال "نيكولا بافريز" ان "الاتحاد الأوروبي امامه من خمسة الى عشرة أعوام كي يتأقلم مع تحديات القرن الواحد والعشرين او يتفكك" كتب "بافريز" الذي لفت الى ان "مستجدات العصر لم تفقد المشروع الأوروبي وجاهته لا بل ان إعادة هيكلة العولمة حول القوى الإمبراطورية والاقطاب الاقتصادية الكبرى اكدت أسباب وجود هذا المشروع" بحسب "لوبوان".

ساعة الحقيقة بالنسبة لأوروبا

الاسبوعيات الفرنسية لم تغيب ما يهدد الانتخابات الأوروبية جراء الامتناع عن التصويت وصعود الشعوبية واليمين المتطرف. "بيار آسكي" اعتبر في مقاله في مجلة "لوبس" أنها "ساعة الحقيقة بالنسبة لأوروبا حتى لو اقترع الناخبون القلائل وفقا لهموم وطنية لا علاقة لها بهموم القارة".

ألا تسمعون صوت الجزم العسكرية؟

وفي مقال حمل عنوان "الا تسمعون صوت الجزم العسكرية؟" دعا "فرانسوا-اوليفييه جيسبير" في مجلة "لوبوان" للتصويت لصالح المرشحين المؤيدين لأوروبا". وفي مجلة "لكسبرس" اعتبر "كريستيان ماكاريان" ان أوروبا تواجه ازمة وجود وعليها كي تتجنب الانهيار جراء الحركات الشعبوية ان تعيد تحديد أولوياتها لجهة حماية الحدود الأوروبية ما يشمل الإشكاليات المتعلقة بالامن والهوية والهجرة" كتب ماكاريان.

سوريا: حرب فرنسا الخفية

نزاعات الشرق الأوسط وافريقيا لم تغب عن الاسبوعيات الفرنسية، وفي مقال حمل عنوان: "سوريا، حرب فرنسا الخفية" عالجت مجلة "لكسبرس" كيفية مشاركة القوات الفرنسية الخاصة بالحرب على تنظيم الدولة الإسلامية وذلك ارتكازا الى تقرير حمل عنوان "معركة هجين: فوز تكتيكي ام هزيمة استراتيجية" وهو تقرير أعده الكولونيل "فرانسوا-ريجيس لوغرييه" أحد قادة "قوة الصدم فاغرام" وفيه انتقاد لكلفة الغارات المكثفة التي اعتمدتها قوات التحالف في سوريا والعراق لجهة جدواها والخسائر في الأرواح وفي البنى التحتية.

حفتر ينتقد سلامة في "لو جورنال دو ديمانش"

وفي سياق آخر، نقرأ في مجلة "باري ماتش" تحقيقا ميدانيا لموفدها الخاص الى بنغازي "فرنسوا دو لا بار" عن "الفوضى الليبية". ليبيا أيضا نشرت مجلة "لو جورنال دو ديمانش" حديثا مع الرجل القوي بشرق ليبيا المشير خليفة حفتر اتهم فيه مبعوث الأمم المتحدة الخاص غسان سلامة بأنه تحوَّل الى "وسيط منحاز" في النزاع الليبي بعد وصفه معركة الوصول الى طرابلس التي يقودها حفتر ب "مجرد بداية حرب طويلة ودامية"، داعيا الى اتخاذ اجراءات فورية لوقف تدفق الاسلحة الذي يؤجج القتال بالبلاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم