تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

قلق من اختفاء اليمين واليسار وحصر الصراع بين ماكرون ولوبن

سمعي
ايمانويل ماكرون، مارين لوبن-رويترز

الأسبوعيات خصصت العناوين وملفات كاملة لإعادة تشكيل المشهد السياسي في فرنسا بعد تهميش أحزاب اليمين واليسار التقليدي التي حكمت البلد لعقود، وفي المجلات أيضا إضاءة على حزب الله وعلى ناصر الخليفي مدير نادي "باريس-سان-جيرمان" لكرة القدم.

إعلان

"اسرار" حزب الله

ونبدأ قراءتنا للمجلات الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع ب "لوبوان" التي نشرت تقريرا عن "اسرار حزب الله" كما عنونت. وقد لا يكشف المقال اسرارا بقدر ما يستعرض الإشكاليات المتعلقة بالحزب "الذي تعتبره الولايات المتحدة وإسرائيل منظمة إرهابية، فيما الاتحاد الأوروبي" تقول "لوبوان"، "يضع جناحه العسكري فقط، تحت خانة الإرهاب، ذلك انه أحد أبرز اللاعبين على الساحة السياسية اللبنانية" اضافت الأسبوعية.

حزب الله اقوى من أي وقت مضى

وقد بدأ موفد "لوبوان" الخاص "ارمين عارفي" جولته بإسرائيل ونقل عن الخبراء العسكريين فيها ان "حزب الله اقوى من أي وقت مضى". في لبنان، عاين "عارفي" أحد أنفاق الامداد اللوجيستي التي حفرها الحزب في بلدة مليتا الحدودية، كما انه ذهب الى بعلبك، التي "يجب زيارتها لفهم الثقل الاجتماعي لحزب الله" كتب موفد "لوبوان".

ظل الجمهورية الإسلامية

وقد جال "عارفي" على مقر واحدة من المؤسسات الخيرية العديدة التابعة للحزب ونقل عن أحد الموظفين فيها ان "إيران لا تساعدنا ماليا" في حين ان "ظل الجمهورية الإسلامية يخيم في جميع انحاء المبنى حيث رفعت صور الخميني وخامنئ" كتبت "لوبوان" التي افردت حيزا هاما في مقالها لشهادات الموالين للحزب.

ناصر الخليفي، رجل قطر

مجلة "لكسبرس" نقرأ فيها مقالا عن "ناصر الخليفي، رجل قطر" كما عنونت. المقال نشرته "لكسبرس" في وقت وضع فيه مدير نادي "باريس-سان-جيرمان" لكرة القدم قيد التحقيق في تهم الفساد النشط، على خلفية ترشيح الدوحة لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى. ويشير كاتب المقال "كليمان فايول" الى "الصداقة" التي تربط ناصر الخليفي بأمير قطر كما انه تحدث عن "لياقته وتحفظه الذي يثني عليه حتى الد اعدائه" تقول "لكسبرس" التي لفتت الى ان "الخليفي يعلم ان اية هفوة قد يقوم بها سوف تسجل على قطر".

كيف يمكن التخلص من الثنائي الجهنمي ماكرون-لوبن؟

إعادة تشكيل التركيبة السياسية في فرنسا موضوع افردت له المجلات حيزا هاما. الصراع ما بين الرئيس ايمانويل ماكرون وزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن تصدر غلاف مجلة "لكسبرس" التي عنونت: "مخاطر حالة الاستقطاب الجديدة" التي رأت فيها الأسبوعية تعبيرا عن "صراع طبقي حل مكان الصراع الفكري بين اليمين واليسار". مجلة "ماريان" بدورها عنونت الغلاف: "كيف يمكن التخلص من الثنائي الجهنمي ماكرون-لوبن؟"

يمين يائس يبحث عن مقترعين

مجلة "لوجورنال دو ديمانش" التي نسبت للرئيس ماكرون نهجا ماكيافيليا خصصت غلافها ل "مخطط ماكرون الهادف للتخلص من اليمين التقليدي" وقد نشرت الأسبوعية نتائج استطلاع للرأي يظهر ان الفرنسيين يعتبرون ان "حزب الجمهوريين" اليميني اقل مصداقية من حزب "الجمهورية الى الامام" ومن حزب "التجمع الوطني" اليميني المتطرف. وقد اظهر الاستطلاع أيضا ان الرئيس السابق نيكولا ساركوزي هو الاقدر على تمثيل "حزب الجمهوريين" اليميني، الذي يبدو في مأزق كما اشارت "لوباريزيان-ديمانش" التي عنونت الغلاف "يمين يائس يبحث عن مقترعين".

الأصعب قد بدأ بالنسبة للرئيس ماكرون

مجلة "لوبوان" اشارت في افتتاحياتها الى مخاطر انهيار اليمين. كاتب المقال "فرنسوا اوليفييه جيسبير" اعتبر ان "الديمقراطية الفرنسية لن تستفيد من الثنائية القطبية المرضية" كما قال "بين ماكرون ولوبن" واعتبر انها "لن تؤدي الا الى فوز مارين لوبن برئاسة الجمهورية عاجلا ام آجلا. اما "لوبس" فقد رأت ان "الأصعب قد بدأ بالنسبة للرئيس ماكرون" والفتت الى ان "شرط نجاحه هو تحقيق برنامجه الإصلاحي الشاق" والذي يتطلب تضحيات قد لا يتقبلها الفرنسيون كما أظهرت ازمة السترات الصفراء.   

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.