تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

مؤتمر البحرين: خطة سلام أمريكية من دون الفلسطينيين

سمعي
رويترز
إعداد : هادي بوبطان

أولت الصحف الفرنسية حيزا هاما لمؤتمر المنامة الذي يبحث الجانب الاقتصادي لخطة السلام الأمريكية، والذي تُقاطعه السلطة الفلسطينية. كما توقفت عند العقوبات الامريكية الجديدة ضد إيران. وفي الشأن الفرنسي، تابعت الصحف الفرنسية القمة الأورومتوسطية في مرسيليا، التي كان ايمانويل ماكرون الرئيس الوحيد المشارك فيها.

إعلان

ملف شامل في صحيفة "لاكروا" عن خطة السلام الامريكية المعروفة بصفقة القرن، والتي يعرض الامريكيون اليوم في مؤتمر المنامة شقها الاقتصادي. "لاكروا" خصصت الأولى لهذا الموضوع وعنونت : "خطة أمريكية من دون الفلسطينيين"، مشيرة الى ان الخطة الامريكية للسلام في الشرق الأوسط ترتكز على مقاربة "اقتصادية تجارية" يرفضها الفلسطينيون الذين يذكّرون بتمسّكهم بارضهم...هذا التعليق تصدّر صورة كبيرة لفلسطيني يرفع راية فلسطين وشارة النصر، على خلفية حقل زيتون.

وفي المضمون اعتبرت "لاكروا" ان خطة السلام الامريكية يُنظر اليها كمناورة، مشيرة الى ان البيت الأبيض يكشف اليوم عن الخطوط العريضة للشق الاقتصادي لخطة السلام في الشرق الأوسط، ويهدف المروّجون لها في المنامة الى جمع 43 مليار يورو للفلسطينيين، ولكن الفلسطينيين يقاطعون الاجتماع المخصص للمشروع اليوم وغدا.

الفلسطينيون يرفضون جملة وتفصيلا وعود الولايات المتحدة

هكذا ما لمسته صابرينا مير موفدة "لاكروا " الى رام الله، مشيرة الى ان سكان الضفة الغربية يديرون ظهورهم للخطة التي يُروّج الامريكيون لها على انها طموحة، لتعزيز الاقتصاد الفلسطيني. لا مجال لهؤلاء الفلسطينيين-تقول المراسلة-لبيع حلم الدولة الفلسطينية المستقبلية مقابل وعود وهمية لإدارة ترامب.

تضمّن ملف "لاكروا" أيضا حوارا مع حنان عشرواي العضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية التي قالت إن "الفلسطينيين لن يتخلوا عن حقهم في الكرامة". وحوارا مع فنان الراب من غزة ايمن مغامس الذي قال "لا يمكن لي ان اقبل الخطة الامريكية" وأعطت اليومية الفرنسية أيضا الكلمة لإلياس صنبر المؤرخ والشاعر والكاتب، وسفير فلسطين في اليونسكو، الذي "اعتبر ان الفلسطينيين لن يندثروا".

فلسطين: دولارات مقابل خطة سلام

هكذا عنونت صحيفة "ليبيراسيون"، معتبرة أن الأمريكيين سيكشفون في مؤتمر المنامة الستار عن بعض جوانب "صفقة القرن"، ومشيرة الى مقاطعة الفلسطينيين للمؤتمر، في ظل غياب أي حل سياسي في الأفق.     

ترامب يُعاقب آية الله خامنئي

"ليزيكو" توقفت عند العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران والتي استهدفت المرشد الأعلى للثورة الإسلامية وبعض قادة الحرس الثوري. وقالت الصحيفة ان الرئيس الأمريكي بتوقيعه على هذه العقوبات يهدف الى تكثيف الضغوط على النظام الإيراني ليدفعه الى التفاوض. وأشارت اليومية الفرنسية الى ان الأمريكيين يعملون على حشد الجهود في قمة مجموعة العشرين المقبلة في اوساكا، ضد إيران، بهدف الحفاظ على أمن الملاحة البحرية.

من جانبها وضعت صحيفة "لوباريزيان" العقوبات الامريكية الجديدة ضد المرشد الأعلى في إيران وقادة في الحرس الثوري، في سياق تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران على خلفية اسقاط الأخيرة لطائرة تجسس أمريكية بدون طيار الأسبوع الماضي.  

ماكرون وحده في قمة دول ضفتيْ المتوسط في مرسيليا

لاحظت ذلك صحيفة "لوفيغارو" مشيرة الى ان الرئيس الفرنسي هو رئيس الدولة الوحيد من قادة دول حوض البحر الأبيض المتوسط ضمن مجموعة الحوار 5 زائد 5 الذي حضر هذه القمة، والتي أراد ماكرون ان تكون مناسبة لإحياء التعاون بين دول غرب حوض البحر الأبيض.

ماكرون قال إن الجميع يدرك أن "هناك أزمة سياسية في الجزائر والوضع غير مستقر أيضا في ليبيا وهذا لا يخفى على أحد"، واعدا بتنظيم اجتماع اخر في غضون ستة أشهر يجمع قادة دول ضفتيْ المتوسط.

 وتضم مجموعة الحوار 5 زائد 5 خمس دول من الضفة الجنوبية للمتوسط، هي موريتانيا والمغرب والجزائر وتونس وليبيا، وخمس دول في الضفة الشمالية، وهي البرتغال وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا ومالطا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.