تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

لماذا أشاح المجتمع الدولي بنظره عن الغارة الجوية على مركز المهاجرين في ليبيا؟

سمعي
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

من سوريا وإيران الى الجزائر وليبيا وموريتانيا وجد عدد من المواضيع المتعلقة بالشرق الأوسط وشمال افريقيا طريقه الى الصحف الفرنسية الصادرة اليوم.

إعلان

الولايات المتحدة لزّمت الملف الليبي لحلفائها

لما يشيح المجتمع الدولي نظره عن الغارة الجوية على مركز المهاجرين في ليبيا؟ سؤال طرحته صحيفة "لاكروا" على خلفية عرقلة الولايات المتحدة إصدار بيان لمجلس الامن يدين هذه الضربة التي أوقعت 44 قتيلا على الأقل. "واشنطن لا تريد بيانا يدين حملة المشير خليفة حفتر على طرابلس" كتبت "لاكروا" وقد نقلت عن الخبير بالشأن الليبي جلال حرشاوي ان "الولايات المتحدة لم يعد لديها سياسة ليبية بكل كمعنى الكلمة وأنها لزّمت هذا الملف لحلفائها في الامارات ومصر والسعودية".

الاتحاد الأوروبي شريك بالجريمة أيضا

"لوباريزيان" اعتبرت بدورها ان "واشنطن بعرقلتها البيان الاممي، تكون قد اصطفت رسميا الى جانب حفتر وهو موقف اعتمدته فرنسا لكن بتكتم" تابعت "لوباريزيان"، فيما "ليبراسيون" اختارت ابراز رأي المنظمات الحقوقية القائلة بأن "الاتحاد الأوروبي شريك بالجريمة بسبب تمويله حرس الحدود في ليبيا لمنع الهجرة السرية الى القارة العجوز". "لوموند" أيضا خصصت مقالا ل "مأزق المهاجرين العالقين في ليبيا" والذي يقدر عددهم ب 660 ألف شخص كتبت "لوموند".

"انتكس" او حين تتحالف أوروبا مع إيران ضد الولايات المتحدة

وفي "لوموند" نقرأ أيضا عن "انتكس" الآلية التي وضعتها أوروبا من اجل مواصلة التجارة الثنائية مع إيران. "آلان فراشون" أحد كتاب "لوموند" علق على الامر قائلا: "من الذي كان يمكنه ان يتخيل أنه سوف يأتي يوم يرى فيه مشهد الديمقراطيات الأوروبية وهي تتحالف مع الجمهورية الإسلامية في إيران في مواجهة الولايات المتحدة".

"انتكس" رمزية أكثر منها عملانية

وقد أقرّ "فراشون" في مقاله ان "الآلية الأوروبية انتكس هي رمزية أكثر منها عملانية ذلك ان المجموعات التجارية الكبرى لن تخاطر بانتهاك الحظر الأمريكي المفروض على إيران، مخافة منعها من دخول سوق الولايات المتحدة" كما كتب "فراشون" وقد اعتبر ان "انتكس قد تشكل، رغم كل شيء، نقطة تحول الاتحاد الأوروبي من قوة اقتصادية الى قوة سياسية مستقلة استراتيجيا".

ثغرات في دعوة الرئيس الجزائري الى الحوار

اقتراح الحوار الذي تقدم به الرئيس الانتقالي في الجزائر أثار أيضا تعليقات الصحف الفرنسية. رغم الوعود المتعلقة بحرية هذا الحوار وشفافيته وحياد الجيش، اعتبر "سيليان ماسيه" في صحيفة "ليبراسيون" ان "الاقتراح الهادف لتنظيم الانتخابات الرئاسية يحتوي على ثغرات صارخة، خاصة انه صادر عن شخص مرفوض من الشارع عدا عن ان طموحات الحراك تعدّت مسألة انتخاب رئيس البلاد لتطاول إعادة تشكيل الدولة والنظام القائم".

المعارضة الجزائرية منقسمة

بدورها "لاكروا" فتحت صفحاتها لآراء اثنين من ممثلي الحراك الجزائري. أحدهم طاهر سي سرير اعتبر ان "ما يجري هو محاولة فرض إجراء انتخابات رئاسية على عجل فيما الحراك يسعى لانتقال ديمقراطي مستقل يتطلب وقتا". بالمقابل رأى ممثل آخر للمعارضة هو عبد الرحمن عرار ان "اقتراح الرئيس الجزائري يعد فرصة لخلق شروط تغيير النظام السياسي في البلاد".

حدود الديمقراطية في موريتانيا

وفي صحف اليوم أيضا مقال تحليلي نشرته صحيفة "لوموند" عن حصيلة الانتخابات الرئاسية في موريتانيا. كاتب المقال "كريستوف شاتلوا" تحدث عن "حدود الديمقراطية في موريتانيا" كما عنون مقاله، بالتزامن مع تثمينه ل "تداول السلطة سلميا لأول مرة منذ استقلال البلاد". غير ان ذلك لم يمنعه من الإشارة الى اقدام السلطات على اقفال انترنت وتنظيمها حملة اعتقالات عدا عن وضعها عقبات امام تسجيل الناخبين السود على اللوائح الانتخابية.

 

مقابر جماعية في مدينة "الرقة" السورية

ونقرأ في "لوموند" أيضا مقالا عن العثور على مئتي جثة على الأقل في مقبرة جماعية في مدينة الرقة السورية وفي "لوباريزيان" مقال عن بدء محاكمة الاميرة حصة بنت سلمان الأسبوع المقبل في باريس غيابيا بتهمة الاشتراك بتعنيف عامل لديها.   

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.