تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أبراج

أبراج الخميس 11 حزيران - يونيو 2020

سمعي
مونت كارلو الدولية
إعداد : إبراهيم حزبون

زاوية صباحية يومية يرصد فيها عالم الفلك إبراهيم حزبون حركة الكواكب والنجوم ومواقعها في الأزمان المختلفة ويفسر تأثيرها على الإنسان مستخدماً قواعد التنجيم في توقع الأحداث لكافة الأبراج.

إعلان

الحمل

ينشط الحمل على الصعيد الاجتماعي في ساعات الصباح. فترة غير مريحة خلال فترة بعد الظهر تستمر لغاية يوم السبت.

الثور

يهتم الثور اليوم بالأمور المهنية وتعزيز علاقته مع مسؤوليه. لكن يجب الحذر لأنه ليس من المحبذ الاقدام على أي خطوة جديدة. تنشط على الصعيد الاجتماعي في فترة بعد الظهر.

الجوزاء

ينشط الجوزاء في السفر والاتصالات مع الخارج. يشعر بالرغبة في التقرب من الأحباء، لكن يجب الانتباه اذا كانت العلاقة متوترة مع الشريك.

السرطان

ينشغل السرطان في إعادة تنظيم أموره المالية المشتركة. لا يجب الاقدام على خطوة مالية جديدة كإقراض أحد الأشخاص.

الأسد

يركز الأسد على موضوع الشراكة مع الطرف الآخر. لا يجب توقيع عقود جديدة في النصف الأول من النهار.

العذراء

يتراكم العمل على مواليد برج العذراء لذلك لا يجب المبالغة في الأعمال الجسدية والانتباه أكثر إلى صحته.

الميزان

الأجواء الرومانسية جيدة اليوم لدى برج الميزان. كما أن وضعه الصحي أفضل بكثير من الفترة السابقة. يرافقه الحظ المالي أيضا.

العقرب

يركز العقرب اهتمامه على المنزل والأمور العائلية. لا يجب الاقدام على خطوة عقارية جديدة في النصف الأول من اليوم. يرافقك الحظ المالي في فترة بعد الظهر.

القوس

ينشط القوس في السفر والتنقلات لكن لمسافات قصير. يجب التركيز جيدا إذا كان عليك اجتياز امتحان أو مقابلة. في فترة بعد الظهر، تنشط على الصعيد العائلي، وبإمكانك توقيع صفقات عقارية جديدة.

الجدي

يهتم الجدي في تنظيم ميزانيته. هناك فرصة لمكسب مالي، لكن يجب الانتباه إلى تزايد النفقات وتجنب شراء الحاجات الثمينة. تتهم في السفر والاتصالات في ساعات بعد الظهر.

الدلو

الدلو مليء بالطاقة والنشاط اليوم. حاول انجاز الاعمال المتراكمة ولا يستحسن الدخول في أعمال جديدة.

الحوت

فترة غير مريحة في النصف الأول من النهار. تغيير إيجابي يبدأ في ساعات بعد الظهر بإمكانك خلالها انجاز الأعمال المتراكمة والقيام بمبادرات جديدة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.