تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

منى الصبان مديرة المدرسة العربية للسينما والتلفزيون: لدي طلاب يصل عددهم إلى 80 ألفاً من كل العالم

سمعي
السينمائية المصرية منى الصبّان
السينمائية المصرية منى الصبّان (المصدر خاص مونت كارلو الدولية)

تستضيف كابي لطيف الدكتورة منى الصبان مديرة المدرسة العربية للسينما والتلفزيون وهو أول موقع على الإنترنت ناطق باللغة العربية لتعليم السينما والتلفزيون عن بعد، وأستاذة في معهد السينما في كلية الفنون في القاهرة في حوار حول دورها في تعزيز السينما في مصر والعالم. وهي رئيس الملتقى للمدرسة العربية للسينما.

إعلان

رسالتي في الحياة هي للشباب
تحدثت الدكتورة منى الصبان عن المدرسة العربية لتعليم فنون السينما، وعن موقعها كأستاذة فى معهد السينما بأكاديمية الفنون في القاهرة خاصة وأنها دائماً على تواصل مع الجيل الجديد: " تهدف المدرسة إلى إتاحة الفرصة للأجيال الجديدة من الشباب لتعلم تقنيات العمل السينمائي والتلفزيوني من خلال شبكة الإنترنت. والهدف من تعليم السينما هو نشر الوعي الثقافي لدى الشباب وتعلّم اللغة السينمائية خاصة مع توفر التقنيات التكنولوجية من كاميرات على الهواتف المحمولة وهذه قليلة الكلفة. رسالتي هي للشباب في العالم أجمع خاصة أن لدي طلابا مشتركين يصل عددهم إلى 80 ألفا من كافة أنحاء العالم".

نشر اللغة والثقافة السينمائية لأكبر عدد
تحدثت عن نظرتها للسينما المصرية اليوم وما تتمنى لها، فقالت الدكتورة منى الصبان:" السينما هي مرآة للمجتمع. والانهيار الحاصل في السينما المصرية هو نتيجة الانهيار الحاصل في المجتمع المصري. لذلك نحن لا نستغرب التدهور السينمائي في مصر، لكن ليس هناك تدهور الى ما لا نهاية. أحاول أن أنشر اللغة والثقافة السينمائية لأكبر عدد من الناس الذين لا يستطيعون أن يدرسوا السينما لأسباب اجتماعية ومادية، إضافة الى أن محافظات مصر كبيرة وبعيدة جدا، فأتت فكرة المدرسة العربية للسينما والتلفزيون على شبكة الإنترنت".

رابط المدرسة العربية للسينما والتلفزيون. (http://www.arabfilmtvschool.edu.eg)

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.