تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

في رحيل الفنانة المصرية ماجدة الصباحي

سمعي
الفنانة المصرية الراحلة ماجدة الصباحي
الفنانة المصرية الراحلة ماجدة الصباحي © (استديوهات مونت كارلو الدولية: أرشيف 2010)
2 دقائق

تعود الاعلامية كابي لطيف الى أرشيف مونت كارلو الدولية، وتتوقف عند اللقاء الإذاعي الذي أجرته مع الفنانة والمنتجة المصرية ماجدة الصباحي عام 2010. حيث كُرّمت في المركز الثقافي المصري بباريس في إطار الحوار بين الحضارات والثقافات. وبتلك المناسبة تمّ عرض أربعة أفلام لها مصحوبة بترجمة إلى اللغة الفرنسية، وهي: "النداهة" من إخراج حسين كمال و"بين أيديك" من إخراج يوسف شاهين و"الحقيقة العارية" من إخراج عاطف سالم و"بنات اليوم" من إخراج هنرى بركات.

إعلان

معنية بالسياسة وبالأوضاع الاجتماعية للإنسان العربي 
تحدثت الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحي لبرنامج " بدون قناع" عن هذا التكريم الذي اتخذ معنى آخر لأنه حصل خارج مصر، وفي باريس بلد الثقافة. كما تطرقت إلى دور الفنان في التقارب بين الشعوب، وإلى مواضيع حياتية كالحب والزواج والطلاق والأمومة. وحول عطائها وبصماتها المميزة في المناسبات السياسية والاجتماعية في مصر، من خلال الأدوار التي قامت بها والأفلام التي أنتجتها، ذكرت أنها معنية بالسياسة وبالأوضاع الاجتماعية للإنسان العربي. كما تمنت أن يتحد العرب تحت راية التواصل والوئام.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.