تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

مرسيل خليفة حول وباء كورونا: سنستمر لنولد من جديد

سمعي
الفنان والموسيقي مارسيل خليفة
الفنان والموسيقي مارسيل خليفة © ( من صفحة الفنان على فيسبوك)

تستضيف كابي لطيف الفنان والملحن مارسيل خليفة حيث يطلق صرخة بعد اختبار ابنه رامي محنة فيروس كورونا وتجاوزها، في حوار خاص لمونت كارلو الدولية عن وجه العالم بعد كورونا.

إعلان

عن لقاء ابنه رامي بعد شفائه من فيروس كورونا قال" اللقاء كان كرحيق الروح يضيء المعتم في النفس، لقاء بعد المحنة التي ألمّت بنا، عزف فيه رامي والأولاد بعد غيبة شهر قسري ونحن في نفس المدينة وكأننا قادمين من كوكب آخر، أطلقنا الخيال لنصنع صوته العذب في لحظة متعالية على الزمان. نعزف الأيام الحاضرة والقادمة ولا نسأل أحداً عن العلاج، فربّ مرضٍ تُشفى به النفوس الحائرة".

لتبقى الموسيقى ملح القصيدة

عن تجربة العزلة في ظل انتشار وباء كورونا بعيدا عن الوطن قال مرسيل خليفة: " أحس أنني هنا في بلاد قسرية. حالة من العذاب النفسي المبرم. الفيروس ليس بدرجة سوء الموت. الموت بالمتاجرة بأشيائنا، الموت بالفساد الذي يحدق بنا. ولكن الجمال الذي خيل لنا اننا فقدناه من عالمنا يقيم هنا في عزلتنا، في انتظارنا، في بيوتنا. قلق ساحر حاد وماكر. سنستمر حتى آخر شهقة ونبقى على هذه البسيطة نسير في الشوارع الصامتة لنولد من جديد."

سلاماً أيها الخوف

عن الحالة التي يعيشها العالم في زمن كورونا قال مرسيل خليفة: "سلاماً أيها الخوف الذي احتل بيوتنا وشوارعنا وطاردنا من نافذة تطل على العالم في الممر الضيق. الى ما سيأتي. تزدحم الخيالات في أرضِ لا ارض لها. يضيق التأمل وتضيق المسافات. نواجه وحدة العزلة في اللامكان حيث سُدت منافذ البلاد في كل الاتجاهات."

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.