تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

خالد خليفة : ما يحدث في العالم جرس إنذار كبير لكل البشرية

سمعي
الكاتب خالد خليفة
الكاتب خالد خليفة © (فيسبوك)

تستضيف تستضيف كابي لطيف الكاتب والروائي السوري خالد خليفة الحائز على جائزة نجيب محفوظ للرواية العربية في حوار عن العزلة والحجر ووجه العالم بعد كورونا.

إعلان

أنتظر نهاية الكابوس

أعيش هذا الحجر حال جميع  الناس. نحن السوريون جميعا نتشارك مصائبنا مع هذا العالم. كنت في دمشق والآن أنا في اللاذقية أنتظر هذا الكابوس أن ينتهي. أعتقد باني لست مستسلما ولكن حين تكونين وحيدة وكل العالم أغلق أبوابه، مطارات مغلقة، وأصدقاء كئيبون في كل مكان وخوف وقلق، لنصل مرحلة تقولين إنني أعلنت استسلامي. أنا قلق جدا على أصدقائي وعلى مَن حولي. نعم نصبت رايات استسلامي لكنني لم أستسلم. أكتب روايتي الجديدة بهدوء شديد وكذلك أعمل على كتاب عن طفولتي "مذكرات الطفولة"، وكتاب حول الكتابة، وأتعلم كل يوم الجديد عن عزلتي ومع عزلتي أشياء كثيرة.

درس قاس لقنته الطبيعة للبشر

أعتقد أن ما يحدث في العالم من انتشار لوباء  كورونا بحد ذاته هو جرس إنذار كبير ورهيب لكل البشرية. يجب ننتبه الى أن أمّنا الطبيعة غاضبة جدا، أدعو الى مراجعة ذاتنا لمرة واحدة والاعتراف بما فعلنا بأمنا الطبيعة .أتمنى أن نعبر الأزمة الى عالم أكثر عدالة وأكثر إنسانية وأكثر تعاطفا. لن تستفيد الإنسانية من الدرس القاسي الذي لقنته الطبيعة للبشر، اليوم نحن بحاجة الى إعادة حسابات قرن كامل، إعادة طرح أسئلة أساسية حول مفاهيمنا عن الحرية والعدالة والحب والإنسانية والتعاطف بعدما أصابها التشوه الرهيب.

نهاية العالم

فكرت أنه من الممكن أن العالم سينتهي، التسابق الأحمق على قيادة العالم، هو في الحقيقة  سباق على اضطهاد الشعوب الفقيرة واضطهاد الإنسانية ومسح مفاهيمها، لذلك على البشرية أن تستعيد وجهها الحقيقي وتتحالف مع الطبيعة، وإن أي خسارة مقبلة للطبيعة سنرى كوارث لن تخطر على بال أحد. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.