تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

الشاعر والناشر خالد سليمان الناصري: ما سيبقى من زمن كورونا هو ما سيُكتب عنه

سمعي
الشاعر والناشر الفلسطيني خالد سليمان الناصري
الشاعر والناشر الفلسطيني خالد سليمان الناصري © ( المصدر خاص)

تستضيف كابي لطيف الشاعر والمخرج والناشر الفلسطيني خالد سليمان الناصري، مؤسس منشورات المتوسط في إيطاليا، التي أطلقت خلال زمن كورونا وعبر مجلة "براءات" مجموعة من اللقاءات والأمسيات الشعرية عبر الانترنت، من إيطاليا عبر العالم.

إعلان

ميلانو.. مدينة أشباح!

عن مأساة ميلانو خلال زمن كورونا، قال الناصري: "كان أمراً صادماً للغاية، أن تتحول ميلانو المفعمة بالحيوية والنشاط، إلى مدينة أشباح بالمعنى الحرفي. ولكني كفلسطيني يولي قضية بلاده المقام الأول، أرى أن شعبي الذي يعيش خلف جدار الفصل يعاني مما هو أصعب بكثير من الحجر الصحي، الذي فرضه على العالم فيروس كورونا".

الحجر أكسبنا المزيد من الوقت والمتابعين

عن تجربة إطلاقه لمنصة شعر افتراضية بالتعاون مع مجلة "براءات" التي تصدر عن منشورات المتوسط، قال  خالد سليمان الناصري: "بدأت الفكرة فعلياً مع أولى أيام الحجر، حين شرعتُ مع مجموعة من الأصدقاء المحررين في المجلة بالتواصل الجماعي لتجاذب أطراف الحديث، في محاولة للانشغال عن هذه الجائحة والهلع الذي سبّبته. فطُرح خلال تلك الأحاديث هذا الاقتراح وقررنا البدء في تنفيذه: استضافة أسماء أدبية مؤثرة في العالم العربي ومنحهم الوقت الكافي عبر منصة "زووم". وكانت سعادتنا بالغة حين حظيت الأمسية الأولى بنجاح لافت وعدد غير مسبوق من المشاهدات".

الفن والشعر في زمن كورونا 

عن دروس كورونا وتوقعاته لعالم ما بعد الجائحة، قال خالد الناصري: "ليست هذه أولى التجارب المريرة للبشرية. عاصرنا العديد من الحروب والأوبئة، ولكن الإنسان ينسى ولا يتعلم من تجاربه بالدرجة المطلوبة. علّمتنا الطبيعة أنها قادرة دائماً على أن تكون أقوى وأكبر من كبرياء الإنسان، وأن تعيده في لحظة إلى الكهف: يعيش هلع التحول لفريسة بمجرد خروجه. أما أدبياً، فبتصوّري أن ما سيبقى من زمن كورونا هو ما سيُكتب عنه، حيث أن الفن مرآة لفكر الشعوب. بدأنا نشهد صدور أعمال تحاكي فترة الحجر الصحي تزامناً مع انتشار الوباء، لكن ما يزال هذا المشروع مفتوحاً ويحتاج للمزيد من الوقت كي يتبلور".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.