تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بدون قناع

د. نجاة عون صليبا: بيروت تنزف والتكاتف عنوان المرحلة

سمعي
الباحثة اللبنانية د. نجاة عون صليبا مديرة مركز حماية الطبيعة في الجامعة الأميركية
الباحثة اللبنانية د. نجاة عون صليبا مديرة مركز حماية الطبيعة في الجامعة الأميركية © مونت كارلو الدولية
3 دقائق

تستضيف كابي لطيف الباحثة اللبنانية د. نجاة عون صليبا مديرة مركز حماية الطبيعة في الجامعة الأميركية، والحائزة على جائزة "لوريال-اليونسكو" للمرأة في العلوم لعام 2019. كُرّمت في باريس كما في لبنان تقديراً لجهودها وأبحاثها الرائدة في مجال الملوِّثات الجوية.

إعلان

"خضة بيروت": تعاطف منظّم

د. نجاة عون صليبا هي إحدى مؤسسات "خضة بيروت"، وهي مبادرة شعبية وطنية انطلقت في اليوم التالي لانفجار مرفأ بيروت. حول هذه المبادرة، تتحدّث قائلة: "ما حدث كان فوق التصوّر، نحاول إعادة الحياة لبيروت ولكن مع كل المشاهد التي رأيناها ليس بوسعنا التفاؤل بغدٍ أجمل. التكاتف مهم جداً بين كل أطياف المجتمع، غير أنّ هناك معايير لتقديم المساعدات بعيداَ عن العاطفية. فهناك مثلاً العديد من الأدوية التي وصلت من الخارج لكن لا يمكننا توزيعها دون وصفة طبية حديثة. كما أن هذه الأدوية ستنتهي مدة صلاحيتها بعد مدة قصيرة، فكيف نتخلص منها ونحن أصلاً نعاني منذ أعوام من تفاقم مشكلة النفايات!؟"

الطبيعة أم

د. عون أستاذة في مادة الكيمياء، تلعب دوراً فاعلاً في التوعية من مخاطر التلوث خاصة بعد انفجار بيروت، خاصة وأن في لبنان أعلى نسب تلوث للهواء في المنطقة بأسرها. حول العلاقة المميزة التي تجمعها بالطبيعة وأهمية رسالتها التوعوية، تقول: "الطبيعة جزء لا يتجزأ من الانسان وليست مجرد شجرة نستظّل بها. وأنا اليوم أحمل من خلال إدارتي لمركز حماية الطبيعة – أساهم في تجنيد كل إنسان ليصبح حامٍ للطبيعة وداعماً لها. ونعمل في المركز على إنجاز العديد من مشاريع التنمية البيئية، بالتعاون مع مختصين وخبراء أجانب من أصول لبنانية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.