تخطي إلى المحتوى الرئيسي
برنامج خاص

مستقبل المبادرة الفرنسية لمساعدة لبنان على الخروج من أزماته المتعددة

سمعي
ماكرون يلتقي الرئيس اللبناني في بيروت
ماكرون يلتقي الرئيس اللبناني في بيروت © رويترز
إعداد : منى ذوايبية
2 دقائق

اعتذر رئيس الوزراء اللبناني المكلف مصطفى أديب يوم السبت 26 سبتمبر/أيلول 2020 عن تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة بعد مساع كثيرة مع الأطراف المختلفة في البلاد و وسط خلافات على توزيع حقائب وزارية.

إعلان

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قد قدّم مبادرة للقادة اللبنانيين للخروج من الازمة السياسية والاقتصادية الخانقة. وكانت هذه المبادرة تتمحور حول تقديم مساعدات مالية مهمة لهذا البلد شريطة أن يشكّل حكومة جديدة في ظرف 15 يوما وتكون قادرة على تلقي هذه المساعدات لتنفذ الإصلاحات المطلوبة والعاجلة في لبنان. 

و بعد عدم تمكّن مصطفى أديب من تشكيل حكومة ، تطرح عدّة أسئلة حول المبادرة الفرنسية بينها الأسئلة التالية :

- ما مضمون المبادرة الفرنسية لمساعدة لبنان على الخروج من أزماته؟

- كيف تعاملت الطبقة السياسية اللبنانية مع هذه المبادرة ؟

- ماهي الأوراق التي تملكها فرنسا لمحاولة إقناع الأطراف السياسية اللبنانية بضرورة  التحرك من أجل مستقبل أفضل بالنسبة إلى لبنان واللبنانيين؟ 

للردّ على هذه الأسئلة، استضافت مونت كالو الدولية  في برنامج خاص:

-الدكتور بلال عبد الله النائب عن كتلة اللقاء الديمقراطي

-الأستاذ شارل رزق المحامي ووزير العدل سابقا

- الدكتور زياد الصايغ المتخصص في السياسات العامة 

- الدكتور خطار ابو ذياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية

- نقولا ناصيف مراسل مونت كارلو الدولية في لبنان

مقدمة البرنامج: منى ذوايبية

منسقة التحرير: سامية مهيدي

الإخراج: جيريمي بوشير

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.