تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافات

جمانة حداد: أحمل هذه الرواية منذ أكثر من 35 سنة

سمعي
جمانة حداد
جمانة حداد خاص مونت كارلو الدولية

تستضيف علياء قديح في برنامج "ثقافات" الكاتبة والشاعرة والناشطة جمانة حداد بمناسبة صدور الترجمة الفرنسية لروايتها الأولى "بنت الخياطة" التي صدرت عن دار نشر "أكت سود" في فرنسا تحت عنوان "Le livre des reines". 

إعلان

هذه التجربة الروائية الأولى لجمانة حداد تشكل الكتاب الخامس عشر لها بعد كتب الشعر والنثر والمسرح. وقد اكتشف بفضلها أنها عندما كانت تقول إن الكتابة الروائية لا تهمها ذلك أنها لم تكن جاهزة بعد وتتفادى كتابة هذه الرواية لأنها تعرف أن تلك ستكون روايتها الأولى التي كانت حافزا لها دفعها للعمل على رواية ثانية تحضر لها حاليا.

تنطلق جمانة حداد في روايتها هذه من مأساة حقيقة هي انتحار جدتها لأمها الأرمنية التي عاشت مأساة مجزرة الأرمن والأقليات المسيحية في تركيا. وتدور أحداث القصة على مدى أكثر من قرن وتتماهى فيه الحكاية الشخصية ومآسي النساء الأربع من الجدة الكبرى الى الجدة والابنة والحفيدة، مع الأحداث السياسية والمجازر والحروب والمآسي. وقد كتبت جمانة حداد هذا الرواية بغضب وحب كبيرين وبقسوة من لا يستطيع أن يدفع كلفة الشفقة على الذات.

كما تطرح هذه الرواية مسألة التعددية والانتماء والمواطنة وتعلم الخسارة ومواصلة الحياة وعدم الاعتياد على الأهوال والقدرة على التجدد والاستمرار رغم الانكسار.

بعد دخول المعترك السياسي وتقدمها للانتخابات النيابية الأخيرة في لبنان، أسست جمانة حداد مؤخرا "مركز جمانة حداد للحريات" وهو منظمة غير حكومية بهدف إيجاد مكان مشترك للتواصل مع شباب وشابات لبنان الذين تضع فيهم الجزء الأكبر من آمالها.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.