تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافات

سارة إسحق، أفلام لإظهار حقيقة الواقع اليمني

سمعي
سارة إسحق
سارة إسحق © فيسبوك
3 دقائق

تستضيف علياء قديح في برنامج ثقافات المخرجة اليمنية سارة إسحق التي شاركت بمشروع فيلم روائي جديد في ورشات Cinéfondation في إطار مهرجان كان السينمائي بين 22 و25 حزيران العام الحالي، رغم إلغاء عروض المهرجان هذا العام بسبب وباء فيروس كورونا. 

إعلان

سارة إسحق مخرجة وباحثة ومنتجة وناشطة في حقوق الانسان، عملت مع عدة قنوات تلفزيونية عالمية كالبي بي سي وتشانل فور، ودرست الإخراج في معهد الفنون في اندنبره، وأخرجت حتى الآن فيلمين وثائقيين صورتهما خلال تواجدها في صنعاء إبان اندلاع الثورة اليمنية، وتم عرضهما على القنوات التلفزيونية وفي المهرجانات العالمية وحصلا على العديد من الجوائز.

فيلم "ليس للكرامة جدران"
فيلم "ليس للكرامة جدران" © (saraishaq.com)

فيلم "ليس للكرامة جدران" يوثق أعمال العنف ضد الثوار المتظاهرين سلمياً في صنعاء يوم جمعة الكرامة في الثامن من آذار/مارس 2011، تم ترشيحه لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم وثائقي قصير عام 2013. أما فيلم "بيت التوت" الذي صورت فيه عائلتها في زمن الحرب فهوعن أسرتها اليمنية كنموذج للمجتمع اليمني وللثورة داخل المنازل.

فيلم "بيت التوت"
فيلم "بيت التوت" © (saraishaq.com)

أسست سارة إسحق شركة "أفلام قمرة" للإنتاج والتدريب وقدمت عدة دورات تدريبية بشكل مستمر لسد النقص في التدريب في هذا المجال وفي وجود صُنّاع أفلام في اليمن، وكانت أكبرها دورة استمرت ستة أشهر في صنعاء عام 2018 حيث قامت باختيار متدربين من جميع أنحاء اليمن بقدرات مختلفة، والهدف كان تمكين الشباب من صناعة الأفلام لإظهار حقيقة الواقع اليمني.

تعمل المخرجة سارة إسحق حاليا على أول فيلم روائي طويل لها بعنوان "المحطة" وهو في مرحلة كتابة السيناريو، ومستوحى من أحداث حقيقية لناس تعرفهم في اليمن تحاول من خلاله أن توَصِّل الجانب غير النمطي عن اليمن والروح المرحة لأهله رغم صعوبة العيش في زمن الحرب. أما فيلمها الوثائقي الطويل الذي تعمل عليه والذي بدأت بتصويره عام 2015 فهو عبارة عن يوميات النساء اليمنيات في زمن الحرب.  

بالإمكان زيارة موقع سارة إسحق:

https://www.saraishaq.com/

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.