تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حكاية نغم

أغنية Asimbonanga -- للمغني الجنوب إفريقي جوني كليغ

سمعي
جوني كليغ
/ فيسبوك

لم يكن جوني كليغ Johnny Clegg قد رأى نيلسون مانديلا عندما كتب أغنيته "أسيمبوننغا" Asimbonanga تكريما له، لكنه سمع عنه وتبنّى أفكاره وكفاحه من أجل المساواة بين السود والبيض في جنوب إفريقيا، فرسم له التزامُه طريقا شائكة تحت الأضواء.   

إعلان

صدرت أغنية Asimbonanga سنة 1987 ضمن ألبوم بعنوان Third World Child للفريق الجنوب أفريقي سافوكا  Savukaالذي أسسه المغني والراقص جوني كليغ، الملقب بالزولو الأبيض. كبر هذا الأخير في أفريقيا الجنوبية وتحوّلت موسيقاه منذ هذه الأغنية إلى شعار للكفاح ضدّ التمييز العنصري، أما الأغنية فكرّمت نيلسون مانديلا ورسمت لمغنيها المعالم الأولى لمسيرة شائكة ومحترمة ولاقت صدى ورواجا في كل أنحاء العالم.


عندما صدرت Asimbonanga في أواخر الثمانينيات كان مانديلا معتقلا منذ سنة 1964 في جزيرة روبن، وبما أن صوره كانت ممنوعة، لم يكن أحد يعرف وجهه وهذا ما يفسر معنى عنوان الأغنية بلغة الزولو "ذلك الذي لم نره".


كان فريق سافوكا متكونا من موسيقيين بيض وسود في زمن كانت فيه العنصرية لاتزال متجذّرة في المجتمع، فكان في ذلك تحدّ ذهب فيه كليغ بعيدا بالمزج بين لغة الزولو في المذهب والإنجليزية في الأبيات، معبّرا عن رمزية سياسية عميقة ووفيا لمبادئه في المناداة بالمساواة.


انتشرت أغنية Asimbonaga بسرعة مذهلة في جنوب أفريقيا وخارجها وتربعت في أوربا على عرش كل الأغاني الصادرة في نفس الفترة، كما اعتمدتها الجبهة الديمقراطية الموحّدة في جنوب أفريقيا نشيدا رسميا، علما وأنه تنظيم يحارب التمييز العنصري.


كانت الأقلية البيضاء تحكم الأغلبية السوداء، وكون رجل أبيض يُدين النظام ويلتحق بالعدو لم يكن بالأمر السهل قبوله وما كان ليمرّ دون صدام، وتمثل هذا الصدام في حضور الشرطة لكل حفل للفريق وإلقاء القبض على أعضائه. كان الأمر متوقّعا، إذ إضافة إلى اسم نيلسون مانديلا تذكر الأغنية أسماء مناضلين آخرين، لكن هذا لم يثن عزم المغني جوني كليغ في مواصلة الكفاح ورفع صوت العدل وإيصال صداه إلى أبعد مدى.


أما أجمل ما يذكره وحفظه التاريخ هو حفل قدّمه الزولو الأبيض سنة 1999 وحضره مانديلا وصعد على المسرح خلال هذه الأغنية التي تكرّمه وقام ببضعة خطوات راقصة على إيقاعها وقال مبتسما "هذه الأغنية تجعلني أشعر بالسلام مع العالم".


ولد جوني كليغ في 7 يونيو 1953 وتوفي يوم 16 يوليو 2019، وولد نيلسون مانديلا يوم 18 يوليو 1918 وتوفي في 5 ديسمبر 2013. رحل الاثنان وتركا أثرا جميلا في النفوس واحترما سجّله التاريخ بحروف من ذهب ونسائم مقاومة وحرية لاتزال تهبّ على الشعوب المضطهدة.

 

 

 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن