تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

كورونا: الثقافة أول الخاسرين؟

سمعي
© متعدد

مع انتشار فيروس "كورونا" و تصنيفه كجائحة حسب "منظمة الصحة العالمية"، اتجه القطاع الثقافي ليصبح من أبرز المتضررين: مئات العروض والفعاليات والمهرجانات والتجمعات الثقافية والاجتماعية تم إلغاؤها، مؤسسات أغلقت أبوابها، وفنانون خسروا مصدر رزقهم الوحيد. في "حياة وناس" سنتحدث عن دور الثقافة والفنون في ظل الأزمات والطرق البديلة لإيصالها، وعن درجة الضرر التي لحقت بهذا القطاع  في العالم العربي. كما نناقش الأثر العام لإلغاء الفعاليات الثقافية والاجتماعية.

إعلان

الضيوف:

بسمة الحسيني، مديرة مؤسسة "العمل للأمل" (لبنان) 

يزيد العناني، مدير البرنامج العام في مؤسسة "عبد المحسن القطان" (فلسطين)  

نجاة عبد الحق، من مهرجان الفيلم العربي (برلين)

الفنان والموسيقي زياد سحاب (لبنان)

د. حسين الخزاعي، بروفيسور في علم الاجتماع (الأردن)

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.