الشباب في بيروت: ساعة للاحتجاج وأخرى للمبادرة

سمعي
© reuters

في "حياة وناس" نربط الاتصال مجدداً ببيروت، لنتحدث عن  الشباب اللبناني وتكاتفه لمواجهة الكارثة التي حلت بالمدينة. عشرات المبادرات الشبابية ظهرت خلال الساعات الأولى على وقوع الإنفجار، وقدمت جهوداً كبيرة في مجالات عدة منها الإغاثة وتوفير الحاجات الأساسية لسكان المدينة الذين تضرروا بشدة. ولم تنفصل أعمال التطوع والإغاثة عن الاحتجاجات التي ما تزال مستمرة في العاصمة اللبنانية.

إعلان

يستضيف طارق حمدان:

آية مشيمش، إحدى مؤسِّسات مبادرة "الحقائب إلى بيروت - Les valises pour Beyrouth".

ملك عيتاني، رئيسة جمعية ومبادرة "كن إيجابي" التطوعية.

مشعل حمود من جمعية "سوا سوريا".

أريج أبو حرب من مبادرة "معزف" لتصليح الآلات والمعدات الموسيقية التي تضررت.

سيندي مزهر، ناشطة بالحراك اللبناني ومتطوعة ضمن خلية الأزمة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم