تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

"في منزلنا قطة": سلطانة الفرح أم الخوف والقلق؟

سمعي
تربية القطط
تربية القطط © Unsplash
إعداد : طارق حمدان
2 دقائق

إعلان

تطبيقات وبرامج تلفازية ومقاهي ومحلات خاصة، سوق عالمية ضخمة بمليارات الدولارات، طعام وألعاب وأدوات عناية، كلها للقطط التي تحول بعض منها إلى نجوم على منصات التواصل الاجتماعي يتابعها الملايين. 

ولكن تبقى العلاقة مع هذا النوع من الحيوانات محط جدل، هناك من يتحدث عن الهوس بالقطط، عن تعلق وحب شديد لحيوان يجلب السعادة والفرح، وهناك من ينفر من هذه الحيوانات ولا يفكر أبداً بإدخالها إلى مكان السكن.

في "حياة وناس" نناقش الموضوع مع ضيوفنا: د. وليد هندي استشاري طب نفسي من مصر، بتول عقاد مدونة على مواقع التواصل وخبيرة في تربية القطط من سوريا، بشر الخطيب كاتب ومربي قطط من الأردن.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.