تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

وليد الزيدي، أول كفيف يصبح وزيراً في تونس والثاني عربياً

سمعي
وليد الزيدي، أول كفيف يصبح وزيراً في تونس والثاني عربياً
وليد الزيدي، أول كفيف يصبح وزيراً في تونس والثاني عربياً © AFP
إعداد : طارق حمدان
2 دقائق

إعلان

أصبح وليد الزيدي أول كفيف يشغل منصب وزير الشؤون الثقافية في تاريخ تونس، بعد أن منح البرلمان الثقة لحكومة جديدة برئاسة هشام المشيشي في ساعة مبكرة من اليوم الأربعاء.

والزيدي من مواليد 30 أبريل/نيسان 1986 في ولاية الكاف، وهو أول كفيف تونسي يحصل على شهادة الدكتوراه في الآداب بعد مناقشة أطروحته بكلية الآداب والفنون والإنسانيات في ولاية منوبة.

فقد الزبيدي بصره في سن صغيرة وحصل على شهادة البكالوريا من معهد الكفيف بسوسة ثم التحق بالمعهد التحضيري للدراسات الأدبية والعلوم الإنسانية بالقرجاني قبل أن يواصل دراسته بدار المعلمين العليا في تونس.

وقال الزيدي في تصريحات صحفية عقب اختياره لشغل المنصب "مشروعي بالأساس هو إيصال الثقافة إلى المغمورين، إلى المنسيين، إيصال الثقافة إلى الأطفال الذين يولدون في مناطق نائية، والذين تتقطع بينهم وبين الثقافة الأسباب، رهاني هو أن يساهم المواطن مهما يكن عمره أو فئته في إنتاج الثقافة".

وكان الأديب المصري الكفيف طه حسين عين وزيراً للمعارف في العام 1950 في عهد الملك فاروق في مصر، وبهذا يصبح الزيدي ثاني وزير كفيف في التاريخ العربي الحديث.

يستضيف طارق حمدان، الصحفية التونسية أمل مكي للتعليق حول الموضوع.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.