تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

CHRISLAMITIE "همسات سماوية" حفل موسيقي مسيحي- إسلامي في فرنسا

سمعي
مي رحال (يمين)، أرمان خوري (وسط)، وكابي لطيف
مي رحال (يمين)، أرمان خوري (وسط)، وكابي لطيف (أمام مبنى مونت كارلو الدولية، باريس)

تستضيف كابي لطيف أرمان خوري رئيس جمعية " أنيير- لبنان صداقة " ومي رحّال الامينة العامة للجمعية، بمناسبة التظاهرة الفنية الموسيقية التي أقامتها الجمعية في فرنسا في إطار حفل موسيقي غنائي مسيحي -إسلامي حمل عنوان CHRISLAMITIE  "همسات سماوية". وذلك بمشاركة الكونترالتو اللبنانية فاديا طنب الحاج التي جاءت خصيصاً من لبنان لهذا الحدث، والمنشد اللبناني الشيخ أحمد حويلي، والفنان أدهم شلهوب، وعازف البيانو إيلي معلوف، وعازف العود زياد سحاب، وعازف الكمان خليل البابا، وعازف الطبلة سامر محمود.

إعلان

أرمان خوري: تظاهرة ثقافية فنية في "أنيير سور سين" الباريسية
تحدث أرمان خوري عن الفعالية التي أقامتها "أنيير- لبنان صداقة" في الضاحية الباريسية " أنيير سور سين" في كنيسة سيدة المخلص وأقيمت برعاية عمدة المدينة وشخصيات فرنسية ولبنانية وعربية حيث قال: " للفيلسوف الكبير كمال الحاج فكرة جمع الإسلام والمسيحية بفكرة الصداقة المسيحية الإسلامية، لأنها توجز بكلمة واحدة الحدث الذي نظمناه الذي يظهر لنا الديانتين السماويتين الجميلتين. أحببنا أن نقدم عملاً مشتركاً مع فاديا طنب الحاج والشيخ أحمد حويلي الذي أخذنا الى عالم الصوفية والعشق. فكرة الحفل الأساسية هي أن نذكّر العالم أننا ومنذ قرون بعيدة نعيش سوياً، وأن بيننا صداقة عميقة، لنقدم للعالم الوجه الجميل والحضاري للبنان بطريقة مميزة. نحن في الجمعية نتحاشى الحديث في السياسة ولكننا قررنا الحديث عن الأديان لأننا نشعر أن من حولنا الكثير من التوتر والسكوت وعدم فهم الآخر ".
 

مي رحال: وجه لبنان الحقيقي ليس الوجه الذي نراه في الإعلام من حرب وخلافات
مي رحال الأمينة العامة لجمعية " أنيير –لبنان صداقة" تحدثت عن هذه الفعالية قائلة: " هذه السنة أردنا أن نقدم شيئاً يشبه فرنسا ولبنان والتعددية الموجودة فيهما. وهذا اللقاء الإسلامي المسيحي يشبهني لأني أحب أن يتعرف الآخر عليّ وأتعرّف أنا عليه، كي نظهر وجه لبنان الحقيقي وليس ذاك الذي نراه في الإعلام من حرب وخلافات".
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.