تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

" لبنان في الدائرة الخامسة" حدث ثقافي فني في قلب العاصمة الفرنسية

سمعي
كابي لطيف تتوسط جيروم حجار (يمين) وطوني الحاج
كابي لطيف تتوسط جيروم حجار (يمين) وطوني الحاج (أمام مبنى مونت كارلو الدولية، باريس)

تستضيف كابي لطيف جيروم حجار رئيس جمعية المجلس اللبناني الفرنسي "كوليف" وطوني الحاج المصور اللبناني- الفرنسي، بمناسبة إقامة أسبوع لبنان الثقافي والفني في الدائرة الخامسة في باريس الذي نظمته جمعية " كوليف" بحضور شخصيات سياسية وثقافية وفنية وإعلامية.

إعلان


جمعية المجلس اللبناني - الفرنسي COLIF
أقام جيروم حجار ورئيسة بلدية الدائرة الخامسة فلورانس بيرتو بحضور وزير الإعلام جمال الجراح، وسفير لبنان في باريس رامي عدوان، وسفير الجامعة العربية في باريس بطرس عساكر، ومحافظ بيروت زياد شبيب، الأسبوع اللبناني الثقافي والفنّي في بلدية باريس تحت عنوان " لبنان في الدائرة الخامسة" . تضمن هذا الحدث معرضاً للمصّور اللبناني- الفرنسي المبدع طوني الحاج، ضمّ مجموعة صور التقطها لبيروت بين العامين 2015 و2019، وآخر للفنان التشكيلي المخضرم الياس ديب، كما تخلله حفل في صالون بلدية باريس الخامسة يعود ريعه الى فوج الإطفاء في لبنان.

{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

نحن مثل أرزة لبنان: أغصاننا في العالم وجذورنا في لبنان
تحدث جيروم حجار عن هذا الحدث وأهميته، قائلا: " يشكل هذا الحدث محطة مهمة للبنانيين الفرنسيين المقيمين في باريس، كما يؤكد على العلاقة التاريخية الخاصة بين لبنان وفرنسا. فنحن مثل أرزة لبنان الأغصان في العالم وجذورنا في لبنان. وهذا الأسبوع الثقافي الفني "لبنان في الدائرة الخامسة" يشجعنا جداً لننقله الى أماكن أخرى في فرنسا. ونسعى في جمعيتنا  لمد يد العون للبنان. وبما أن فوج الدفاع المدني في لبنان بحاجة للمساعدة، فقد نظمنا سهرة عشاء لدعمهم وكانت النتيجة أكثر مما نتوقع. "
 

25 صورة لبيروت
وتحدث طوني الحاج عن الصور التي عرضها وأهميتها في التعبير عن حالة لبنان خلال فترات زمنية مختلفة، فقال: "تربّيت على حب لبنان والتاريخ والطبيعة، ولكن ليس لبنان الذي أراه اليوم، بل ذاك الذي يمثل تاريخنا ونشأتنا". كما تحدث عن الصور التي تم عرضها في هذه المناسبة، قائلا: " صوّرت نفس الأماكن في لبنان على مدى خمس سنوات خلال زياراتي المتتالية له، بهدف التواصل مع الأماكن والتأمل والتعبير عن الإحساس في مختلف الأوقات.  فكل صورة تحمل شعوراً مختلفاً. فنحن نعرض الصور ليس لمجرد العرض فقط، ولكن لتتجول الصورة في الزمان والمكان ويظهر جمالها الفني ".


 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.