تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

ربى عطية مخرجة فيلم "بيت اثنين، ثلاثة": الغربة لا تكون عن الجغرافية

سمعي
المخرجة والممثلة اللبنانية ربى عطية
المخرجة والممثلة اللبنانية ربى عطية (المصدر خاص)

تستضيف كابي لطيف ربى عطية الممثلة والمخرجة والمنتجة اللبنانية التي ولدت ونشأت في عمان وأكملت دراستها في بريطانيا، بمناسبة فيلمها الأخير "بيت اثنين، ثلاثة"، الذي شارك في أيام قرطاج السينمائية ومسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة.

إعلان

اللحظة أقوى
أنتجت ربى عطية أعمالا مسرحية حول موضوع المكان والهوية للمهاجرين من الجيل الثاني. تدَرس ربى عطية الفيلم الوثائقي في الجامعة اللبنانية وتجري أبحاثا حول الجغرافيا في السينما، تحدثت عن الفيلم وما يحدث اليوم في لبنان، قائلة: " الفيلم يحمل مخزونا من العقل الباطن، مما يتطلب استخراج الفكرة وعرضها. والغربة لا تكون عن الجغرافيا ولكن تكون أيضا عن المرحلة. لا أستطيع الحديث عن الشيء الذي أعيشه اليوم لأن اللحظة أقوى".
 

انفصام بين عاطفتي وموازنة الأمور
توقفت ربى عطية عند فيلم "بيت اثنين، ثلاثة"، فقالت: " كان هناك حلم كبير لكنه انكسر ورجعنا إلى الوراء. وهذا ما زاد من الغربة وليس الجغرافيا فقط. أشعر أن هناك انفصاما بين عاطفتي وموازنة الأمور، كما أنني أتحمس، لكنني أعود وأخاف من الخيبة. عن الجيل الجديد في الجامعة اللبنانية، قالت: " الجيل الجديد يتمتع بلغة سينمائية خاصة وصدق كثير في التعبير. رأيت أشياء رائعة أكثر مما أتصور".



 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.