تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

تييري فابر مؤسس لقاءات ابن رشد الثقافية:" كل الثورات تولد اضطرابات سياسية ولكنها تحدث تغييرا إيجابيا"

سمعي
تييري فابر والإعلامية كابي لطيف في مرسيليا
تييري فابر والإعلامية كابي لطيف في مرسيليا / مونت كارلو الدولية

تستضيف كابي لطيف الكاتب والمفكر الفرنسي تييري فابر مؤسس لقاءات ابن رشد الثقافية بمناسبة الدورة السادسة والعشرين التي أقيمت في مدينة مرسيليا الجنوبية الفرنسية تحت عنوان " نهاية الديمقراطية بين أوروبا والمتوسط".

إعلان

 تحدث تييري فابر عن موضع الديمقراطية في العالم وخاصة في العالم العربي وبين الضفتين الذي تناولته اللقاءات عبر ندواتها الاربع فقال: "حان الوقت لنتناول هذا الموضوع والعنوان هو نهاية الديمقراطية او احتمال نهايتها لأننا في أوروبا نشهد ارتفاع نسبة الحركات الوطنية الشعبوية و الهوياتية و الرفض و اليمين المتطرف الخ ..كما نلاحظ أن الاحتجاجات الشعبية التي يشهدها العالم العربي في الجزائر وفي لبنان والعراق تطرح سؤال الديمقراطية من جهة أخرى. ونحاول ان نعرف إذا كان هذا النموذج الديمقراطي أوروبيا او كونيا".


الحراك في العالم العربي 
توقف تييري فابر عند رؤيته لما يحدث في العالم العربي فقال:"لقد بدأت مداخلتي بالتوقف عند مقولة شاعر لاتيني جاء من قرطاج تيرانس Térence  أنا انسان ولا شيء في الإنسانية غريب عني. أجد أن التمسك بالحلم شيء مهم جدا بالنسبة للشباب والشابات لأننا لا حظنا ان النساء حاضرات بقوة في الحراك الذي يحصل مؤخرا خاصة في السودان ولبنان. ففيما مضى كانت المرأة مغيبة والآن تحررت ولا يمكن من اليوم أن نفكر بأشكال من الديمقراطية والسياسية دون مكانة هامة للمرأة وهي تفتح الطريق وهذا هو المسار الذي يجب أن نتبعه".


الحرية
عن دور الحرية في بناء المجتمعات قال الكاتب والمفكر الفرنسي تييري فابر: "علينا ان ننبه الى ذلك دائما لأن الأنظمة الديمقراطية تأسست على مبادئ الحرية ولكن الأنظمة الاستبدادية تعتقد انها باقية للأبد ولكنها في الحقيقة هشة لانها تحكم بفعل الخوف ..وبماذا يمكننا ان نناهض الخوف والكراهية الا بالديمقراطية لذلك اعود الى هذه الفكرة فكرة الإنسانية الموجودة داخل الانسان وتسمح  لنا بأن نؤمن بان هناك طرق أخرى كالذي يحدث في الجزائر و لبنان و العراق و السودان أو غيرها من البلدان التي تشهد على هذا التوق اللامتناهي للحرية ...منهم من يقول ان الثورات العربية انتهت وباءت بالفشل وولدت الفوضى والعنف... نعم كل الثورات تولد اضطرابات سياسية ولكنها تحدث تغييرا إيجابيا جدا في المجتمعات".


دور الشباب  
عن دور الشباب فيما يحدث في العالم اليوم قال تييري فابر مؤسس لقاءات ابن رشد الثقافية: "ترتبط الاحتجاجات بظاهرة الأجيال السياسية ولا يمكننا ان نفهم ماذا يحدث الا إذا عرفنا ان هناك اجيالاً تشكل غالبية السكان. لان 60 بالمئة من سكان العالم هم دون الخامسة والعشرين من العمر. وهذه الشريحة المهمة بحاجة الى إيجاد مكان لها وهي لا ترضى بالوضع الراهن ولا بال Statuquo . هذا امر يجب التوقف عنده لأنه عنصر مؤسس في المجتمعات. نحن في لقاءات ابن رشد لدينا برامج خاصة تسمح لنا بالتواصل مع الأجيال الجديدة عبر المدارس والمعاهد. كذلك نحاول ان نشارك الشباب في الحوارات والنقاش لأنه ليس هناك من ديمقراطية من دون التربية على الديمقراطية وبدون هذا العمل مع الأجيال الجديدة".

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.