تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

إعلاميون عراقيون في باريس لمتابعة دورة تدريبية في أكاديمية فرانس 24

سمعي
إعلاميون/ إعلاميات من العراق برفقة الإعلامية كابي لطيف
إعلاميون/ إعلاميات من العراق برفقة الإعلامية كابي لطيف ( استديو مونت كارلو الدولية، باريس)

تستضيف كابي لطيف مجموعة من الإعلاميات والإعلاميين العراقيين بمناسبة زيارتهم الى باريس لمتابعة دورة تدريبية في " أكاديمية فرانس 24 " للاطلاع على آخر التقنيات الحديثة في مجال التكنولوجيا والإعلام، وهم: عدوية الهلالي كاتبة ومترجمة تعمل في صحيفة المدى، رياض الجابر المخرج والكاتب وصانع الأفلام الوثائقية وناشط حقوقي، فارس الحسناوي إعلامي يعمل في إدارة موقع وكالة الرأي العراقية الإخبارية، فريال الكعبي رئيسة منظمة "أوان" لتنمية القدرات. تحدثوا عن أهمية هذه  الدورة في اطلاعهم على أهم وأحدث التقنيات الإعلامية، كما تحدثوا عن زيارتهم ل"إذاعة مونت كارلو الدولية" وعن باريس مدينة الثقافة والعلم والجمال.

إعلان


رياض الجابر
" زيارة مهمة في مسيرة حياتنا المهنية والشخصية باريس مدينة الجمال والفن والحضارة، ورغم أنني زرت دولاً مختلفة، إلا أن باريس هي منعطف مهم لنا. زرنا أهم المعالم فيها وقبل كل شيء تعرّفنا على المؤسسة العملاقة "مونت كارلو الدولية" الموجودة بقوة في العراق. وكانت مناسبة للتعرف على العاملين فيها خاصة أننا في العراق نستمع كثيرا لإذاعة مونت كارلو. كما تعرّفنا من خلال هذه الدورة على صحافة المواطن أو صحافة الموبايل التي تؤثر جدا في الرأي العام، وعلى كيفية استخدام الموبايل لنقل الحدث بشكل إيجابي. وهذا شيء مهم إذ ركّزت هذه الدورة على كيفية استخدام التقنيات".

عدوية الهلالي
 "هذه زيارتي الأولى وهي تجربة جيدة خصوصا أنه يجب أن نواكب الواقع والتطور التكنولوجي، وهذه الدورة شجعتني على استخدام التكنولوجيا في تصوير التقارير التي أعدها". عن المرأة العراقية قالت:" حاولت من خلال مقالي "مجرد كلام" أن أنقل نبض الشارع وحياة المجتمع لاسيما أن المرأة هي ركن أساسي في المجتمعات. حاولت أن ألمس الظروف التي عانت وتعاني منها المرأة العراقية وجميع مشاكلها من نزوح وعنف واعتقال. وجمعتُ المقالات في كتاب بعنوان " لأنني امرأة" رويت فيه حكايات النساء وهي حكايات واقعية، كل امرأة تحكي عن تجربتها".

فارس الحسناوي
" شعوري جميل لا يوصف أن أتواجد في هذه المؤسسة العملاقة صاحبة التاريخ العريق. أتينا من العراق محمّلين بكثير من الوصايا إلى "مونت كارلو الدولية" من الإعلاميين العراقيين. وعن التجربة في أكاديمية "فرانس24 "، إنها دورة مهمة جدا بالنسبة للإعلام الرياضي. وجدنا أن الإعلامي في هذه المؤسسة هو كادر متكامل في شخص واحد، وهذه تجربة جدا ممتازة ". عن واقع المرأة الرياضي في العراق قال: "المرأة مجتمع كامل، فهي مربية الأجيال. والمرأة العراقية تحملت الكثير من الألم. وهناك الكثير من النساء اللواتي يرغبن في ممارسة الرياضة ولكن التقاليد العشائرية والدينية تمنعهن من ذلك. لكن عددا من النساء يتواصلن مع بعض الأندية الرياضية ولديهن رغبة بتحقيق طموحاتهن".

فريال الكعبي
" أعتبر أن زيارتي لإذاعة "مونت كارلو الدولية" هو حلم تحقق. هذه الإذاعة التي كنت أستمع لها وأراسلها منذ التسعينات. أشعر أن هناك رابطا عائليا يربطني بها. أعرف مذيعيها وبرامجها الرائعة. وزيارتنا جميلة جدا خاصة أننا التقينا بالعديد من الصحافيين والإعلاميين الذين يمتلكون الكثير من الخبرات ". عن منظمة "أوان" ودورها في الدفاع عن قضايا المرأة، قالت: "قضية المرأة تعتبر أولوية مع هذا الكم الهائل من المطالب والحقوق، والمرأة العراقية تتميز بقدرتها على التحدي والصمود، وهي ركن أساسي في المجتمع. مرّت المرأة العراقية بظروف جدا صعبة، وقد وقف المد النسوي ضد تغيير بعض القوانين الشخصية التي تمس بحقوق المرأة".
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.