تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

الكاتب الجزائري محمد قاسمي الحسني في قراءات كاتب ياسين في مرسيليا

سمعي
الكاتب الجزائري محمد قاسمي
الكاتب الجزائري محمد قاسمي ( استديو مونت كارلو الدولية، في لقاءات ابن رشد، مرسيليا)

تستضيف كابي لطيف الكاتب الجزائري محمد قاسمي الحسني بمناسبة الدورة السادسة والعشرين للقاءات ابن رشد الثقافية التي جرت في مدينة مرسيليا الجنوبية في فرنسا تحت عنوان" نهاية الديمقراطية بين أوروبا والمتوسط".

إعلان

عن التلاقي مع كاتب ياسين وهو يختار من حياته ليقدمها في مرسيليا، قال الكاتب الجزائري محمد قاسمي الحسني: " كاتب ياسين كان يدير مسرحاً في الجزائر وكانت سنوات قحط وقمع ودكتاتورية مطلقة. وكان هو الذي يمثل ضوءاً في هذه العتمة التاريخية والثقافية والسياسية آنذاك، وكان كاتب ياسين الوحيد الذي يصارح نظام بومدين بحقيقته كنظام دكتاتوري بحت في السبعينيات".

عن الجمهور المتلقي قال محمد قاسمي الحسني: " اليوم هناك انفتاح للمجتمع الفرنسي على ثقافات وأفكار جديدة، ولكن في نفس الوقت نرى المجتمع الفرنسي منزوي على ثقافته وهويته الفرنسية. نحن في مرحلة مضطربة وانتقالية، يحاول فيها المجتمع أن ينفتح أحيانا وينزوي أحيانا أخرى على هويته ". 

وعن دوره كمثقف جزائري يكتب باللغة الفرنسية، قال: " دور الكاتب اليوم هو إهداء وإبراز وجه إنساني وأدبي وشاعري يخالف ويعاكس الوجه العنيف والبشع الذي يراه المجتمع الأوروبي بالنسبة للعالم العربي والإسلامي".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.