تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

إبراهيم الصياح رئيس مركز الصحافة والإعلام الدولي: الشعب يراقب السلطة في لبنان

سمعي
إبراهيم الصياح، رئيس مركز الصحافة والإعلام الدولي
إبراهيم الصياح، رئيس مركز الصحافة والإعلام الدولي © ( من صفحته على تويتر)

تستضيف كابي لطيف ابراهيم الصياح الصحافي ورئيس مركز الصحافة والإعلام الدولي بين بيروت وباريس. ناشر ورئيس تحرير مجلة العبور الاختصاصية في الشؤون البلدية في لبنان وفي العالم العربي. مؤخرا منحه رئيس لجنة الصداقة الفرنسية-اللبنانية في مجلس النواب الفرنسي النائب لوييك كرفران Loïc Kervran ميدالية البرامان الفرنسي تقديرا لمساهمته الفعالة في دعم العلاقات الفرنسية -اللبنانية وثقافة الفرنكوفونية من خلال النشاطات التي يقيمها في فرنسا وآخرها المؤتمر البلدي اللبناني-الفرنسي ال١٤ الذي نظمه المركز في الجمعية الوطنية في باريس.

إعلان

فرنسا ولبنان
تحدث إبراهيم الصياحعن علاقة لبنان بفرنسا قائلا: " الجسر الثقافي بين لبنان وفرنسا موجود عبر القرون ونحن نريد تدعيمه. علاقة لبنان بفرنسا قديمة جدا بالنسبة للشعب اللبناني، هي فعلا الأم الحنون. ونحن تعلمنا في فرنسا والمدارس الفرنسية في لبنان. فرنسا تطمح أن يكون لبنان قوياً وجيداً وأن يكون الشعب اللبناني مرتاحاً. أتمنى من الشعب اللبناني أن يكون صادقاً مع نفسه وفي التزاماته وشفافاً لكي لا نفقد مصداقيتنا في العالم. فرنسا منبر للحريات نفتقده في لبنان. وإذا فقدنا هذا المنبر والمنارة يذهب مبرر وجود لبنان، لبنان والحرية توءمان لا ينقسمان، نريد أن يبقى لبنان منارة لقول للحق ".

لبنان والحرية توءمان لا ينقسمان
توقف إبراهيم الصياحعند الانتفاضة اللبنانية قائلا: "أحد أسباب الانتفاضة هو أن الشعب اللبناني كله منزعج من كل شيء، من الماء والكهرباء والتلوث والفقر، ولم يكن وراء تحركه الا شعوره الخاص الذي أنزله بحماس الى الشارع وانتفض. الشعب اللبناني يدرس متى ينتفض ويضع الحكومة تحت المجهر في كل خطوة تخطيها. المواطن هو ضد الفساد وضد الفاسدين، والشعب اللبناني سيكسر هذا النظام إن لم يكن اليوم فغداً أو بعده. وهذه الانتفاضة ستعود في الوقت المناسب".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.