تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

الشاعرة ندى الحاج: "عابرُ الدَّهشة" ولادة جديدة عن منشورات المتوسط في ميلانو الإيطالية

سمعي
ندى الحاج الشاعرة اللبنانية ومجموعتها الشعرية "عابر الدهشة"
ندى الحاج الشاعرة اللبنانية ومجموعتها الشعرية "عابر الدهشة" © مونت كارلو الدولية

تستضيف كابي لطيف الشاعرة اللبنانية ندى الحاج بمناسبة صدور مجموعتها الشعرية الجديدة بعنوان: "عابرُ الدَّهشة" عن منشورات المتوسط في ميلانو- إيطاليا.

إعلان

وكان قد صدر لها سابقاً: "صلاةٌ في الرّيح" 1988، "أناملُ الرّوح" 1994، "رحلةُ الظِّلِّ" 1999، ّكلُّ هذا الحبّ" 2001، "غابةُ الضوء" 2002، "بخِفَّةِ قمرٍ يهوي" 2006، "أثوابُ العشق" 2010 الذي تُرجِم إلى الإيطالية وصدر عن دار النشر "إنترلينيا"، وإلى الفارسية، "تحتَ المطرِ الأزرق" 2015.

تُرجمت بعض قصائدها إلى الإنكليزية، ونُشرت في أنطولوجيا شِعريّة بعنوان "شِعرُ نساءٍ عربيَّات" أعدَّتها الباحثة والشاعرة الفلسطينية ناتالي حنظل. كما تُرجمت قصائدها إلى الفرنسية والإسبانية والألمانية.

اللغة لغزٌ علينا تفكيكه

نقرأ في إحدى قصائد ديوانها الجديد "عابرُ الدَّهشة": "سيُعيدُ الشعراء خَلْقَ العالم وتفرحُ الأرضُ بالزُّرقة ويسيرُ الحبُّ في طريقِهِ.... من المنبعِ وإليه، طائراً عابِراً الدَّهشة". وذكرت أن "الدهشة تختصرني كثيرا وإذا لم يدهشني الشعر فلا أستطيع أن أدهش الآخر. إن لم أكن مؤمنة بما أشعر به ومندهشة فيه لا أستطيع إيصاله. واللغة هي مفاتيح وليست حروفاً وكلمات فقط تكون الجمل، بل لغز يجب أن نفككه. لطالما سألت والدي الشاعر أنسي الحاج "ما الذي يوجد وراء هذه الكلمة؟"، وكان لدي تعجب دائم ودهشة... فقد رافقتني هذه الأسئلة طيلة حياتي".

عبرتُ من ضفة الى أخرى

عن كتابها تقول الشاعرة ندى الحاج: "هذا الديوان بمثابة ولادة جديده بالنسبة لي شخصيا وكيانيا. ومن يقرأ هذا الكتاب سيشعر ويتلمس هذه الأشياء. عبرتُ من ضفة الى أخرى، حتى لغتي تداخلت أكثر بعالم التصوف دون ان اقصد ذلك او اقرر الدخول في هذا العالم. فأنا عشت تجربة روحية قوية هزتني من الداخل. كما أني ألقيت كل شيء لا معنى له بالنسبة لي، ومنحتني هذه التجربة ضواء جديداً من خلاله أكتب".  

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.