تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

الشاعرة ريم السّيد: افتخر كسورية وعربية ان أحظى بجائزة أدبية في باريس

سمعي
الشاعرة ريم السيد
الشاعرة ريم السيد © مونت كارلو الدولية

تستضيف كابي لطيف الشاعرة السورية ريم السيد بمناسبة فوزها بجائزة سيمون لاندري الأدبية في فرنسا.

إعلان

"قصائد بالعربية والفرنسية"

تحدثت الشاعرة السورية ريم السيد عن الشعر وعن الجوائز التي حصلت عليها إضافة الى مجموعاتها الشعرية التي صدرت وعن ترجمة قصائدها للإنكليزية والفرنسية والإيطالية، عن الجائزة في مسارها قالت: " أشعر بالسرور والفخر الشديد لحصولي على هذه الجائزة التي تحتفل اليوم بعامها الثامن عشر. خاصة وان السيدة سيمون لاندري مؤسسة الجائزة هي كاتبة ومسرحية ولها باع طويل في مجال الادب وطوال عمرها الذي ناهز الخامسة والتسعين فما زالت تتمسك بمثل واخلاق غير مسبوقين. هذا يجعلني افتخر كسورية وعربية ان أحظى بهذه الجائزة في باريس وهذا شيء مهم لنا كعرب".

"أحب الفرنسية منذ الصغر لكن وحي شعري يأتي بالعربية"

عن الفرنكوفونية واهميتها وترجمة الشعر للفرنسية قالت الشاعرة السورية ريم السيد: " أحب اللغة الفرنسية منذ الصغر وتعلمت الفرنسية في مدارس خاصة في سوريا. عندما بدأت الكتابة في باريس الكثير نصحني بعدم ترجمة قصائدي، رفضت وقلت اللغة العربية هي الأصل ووحي الشعر يأتي باللغة العربية. وانا أوصل رسالة للمستمع انقل له هذه اللغة العذبة ومن الناحية الأخرى انقل للأخر ما اكتبه وماهي هواجس الانسانة السورية التي تعيش في غربة وتعيش الحرب عن بعد لإسماع صوتي للأخر ولكي يفهم الآخر ماذا يجول في خاطري".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.