سهرات باريسية

الأب نعوم خوري: رسالتنا أن نكون شامخين كالأرز

سمعي
الأب نعوم خوري
الأب نعوم خوري © (المصدر خاص)

تستضيف كابي لطيف الأب نعوم خوري من أبرشية باريس الكاثوليكية بمناسبة الصلاة التي رُفعت لأجل لبنان وضحايا انفجار بيروت في كنيسة "سان جيرمان لوكسيروا" من قلب العاصمة الفرنسية. في هذه الصلاة الخاصة صدح صوت الأب خوري مناشداً سيدة باريس - تماماً كما اعتاد مناشدة سيدة لبنان- أن تتلطّف ببلد الأرز الذي يعيش هذا الزلزال الكارثي. 

إعلان

لأجل لبنان 

ذكر الأب نعوم خوري أن الصلاة التي رُفعت لأجل لبنان في باريس في كنيسة Saint-Germain l’Auxerrois كانت محطة مؤثرة قدم فيها ترنيمة "يا مريم سلطانةَ الجبال والبحار ". كما إختار من أغنيات السيدة فيروز   "يا ساكن العالي طل من العالي على أراضينا رجّع اخوتنا وأهالينا." 

تضامناً مع بيروت 

تضامناً مع بيروت وشعب لبنان الذي يرزح  تحت وطأة هذه الكارثة والتخبط السياسي والانهيار الاقتصادي وضع الأب نعوم خوري صوته في خدمة لبنان. وكان لسنوات صوت المغتربين في فرنسا. لطالما أنشد في كاتدرائية نوتردام الباريسية وحمل بحنجرته لبنان عالياً. 

الموسيقى تقود الى الله 

الأب نعوم خوري يؤكد على ان الموسيقى  والترانيم  تقوده إلى الله، وربما كان هذا ما دفعه إلى صقل موهبته بالدراسة الأكاديمية إلى أن أتقن الأغنية في التقليدين الغربي والشرقي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم