تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

محمد نجم: في طفولتي كنت أهرب للموسيقى لانعدام الحدود في فضائها

سمعي
عبير نصراوي رفقة ضيفها محمد نجم
عبير نصراوي رفقة ضيفها محمد نجم / مونت كارلو الدولية

استضفنا في طرب عازف كلارينيت أدمج هذه الآلة الغربية في قوالب ومقامات الموسيقى العربية وجعلها تتأقلم مع حسّ وتلوينات النغمات الشرقية، كما خلق لها أيضا قوالب جديدة وأطرا معاصرة جمع فيها بين خياله الإبداعي ورواسب الذاكرة.

إعلان

هو عازف الكلارينيت الفلسطيني محمد نجم الذي تأثّر تلقائيا بشغف والده بالموسيقى وبشجن الجار في المساءات الجميلة، فانجذب إلى هذا العالم الساحر الذي تصمتُ فيه كل الألسنة عن كل اللغات لتتكلّم لغة الموسيقى.

درس محمد نجم قواعد الموسيقى في فلسطين ثم ناداه الرحيل طلبا للإتقان فانتقل إلى فرنسا وتحديدا مدينة أنجيه Anger، قبل أن يقرّر العودة إلى موطنه بما تعلّم من تقنيات حرصا على تعليمها للأجيال الجديدة من أبناء بلده، لكن الرحيل عاود نداءه وضاق به المكان بعد أن تعوّد رحابة الأفق في الساحة الفنية الفرنسية والأوربية، فانتقل إلى العاصمة باريس وانطلق منها فاتحا جناحيه إلى كل أنحاء العالم.

عندما يعزف محمد نجم على الكلارينيت يرسم الخطوط ويبني الأماكن ويسافر في الزمن. وهو في مؤلفاته الموسيقية يأخذ من وجدانه ومشاعره الخاصة، لكنه ينهل أيضا من الذاكرة الجماعية المحمّلة بتاريخ وحضارة ضاربة في القدم. أما مواضيعه فتتراوح بين العاطفية الصرفة ومشاهد الحياة اليومية والقيم الإنسانية المشتركة زيادة عن أمكنة تركت في نفسه الأثر العميق.

في رصيده ألبومان هما "الطابق الرابع" و"لقاء" وها هو يضع اللمسات الخيرة لألبوم جديد أطلق عليه بكل بساطة عنوان "محمد نجم والأصدقاء". إضافة إلى هذه الألبومات الخاصة شارك في عدد من المشاريع الموسيقية التي رأت النور في أسطوانات كان له فيها حضور مُثري كما أنه عزف صحبة فنانين عرب لهم مكانة مرموقة على الساحة الموسيقية اليوم نذكر منهم سميح شقير وسناء موسى.

تحدث محمد نجم خلال الحلقة عن جديده في عالم الموسيقى وعن نظرته لمشواره والبعض من تطلّعاته وسعد كثيرا برسالتي محبة وتقدير وصلتاه من عزيزين على قلبه هما شقيقه الأكبر إبراهيم نجم وصديقه سامر جرادات. 

فيديو لمتابعي الفنان محمد نجم على يوتيوب: 

 

 

 

 

 

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.