تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

وفاء حرباوي "في ألبومي الثاني انفتحت أكثر على موسيقى العالم"

سمعي
الفنانة وفاء عرفاوي (يسار) برفقة مقدمة البرنامج عبير النصراوي
الفنانة وفاء عرفاوي (يسار) برفقة مقدمة البرنامج عبير النصراوي (استديو مونت كارلو الدولية، باريس)

حضور رقيق ولطيف كان في طرب لفنانة غنّت للحب والحياة والحرية وجعلت من القيثارة أجمل رفيقة تجوب معها المدن، تشدو على مختلف المسارح وتُوسّع رقعة جمهورها ومتابعيها بين تونس وفرنسا. هي الفنانة التونسية وفاء حرباوي التي تكتب وتلحن أغانيها وتجمع في موسيقاها بين نغمات البوب الغربية والنغمات التونسية.

إعلان

صدرت لها أسطوانة أولى بعنوان "بين البينين" في مارس 2018 رسمت بها طريق مشروع متميز ضمن مسار الموسيقى المستقلّة، وها هي تضع اللمسات الأخيرة لألبوم جديد تعرفنا على معالمه خلال الحوار.

وفاء حرباوي هي خريجة المعهد العالي للموسيقى بمدينة سوسة في الساحل التونسي، وانتقلت للاستقرار في باريس منذ سنة 2010 حيث لاقت آفاق موسيقية جديدة دعّمت فكرتها واختيارها لعدم الدخول في القوالب الجاهزة.

ومن هنا انطلقت في تأليف أغان ترويها أو تروي محيطها وتونس التي ظلّت تحملها في قلبها رغم البعد، فكانت الطريق صعبة الخطوات في البداية لكن بعد عمل دؤوب وجهد جهيد نراها اليوم تجني ما حصدت.

وفاء حرباوي حضرت إلى الاستديو مع قيثارتها وصوتها وأغانيها وأحلامها وتطلّعاتها وتحدّثت عن جديدها.

وتقاسمنا معها فرحة تلقيها رسائل محبة وصلتها من صديقها الموسيقي التونسي غسان فندري، ومن زوجها وشريك حياتها وأول مشجع لها كريم حرباوي. 


 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.