تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

مايا واكد "الموسيقى غذّت حسّي الفني منذ الطفولة"

سمعي
الفنانة اللبنانية مايا واكد (يسار) برفقة مقدمة برنامج "طرب" عبير النصراوي
الفنانة اللبنانية مايا واكد (يسار) برفقة مقدمة برنامج "طرب" عبير النصراوي (استديوهات مونت كارلو الدولية، باريس)

توقف بنا البرنامج عند أغانٍ قديمة بنفس حديث وتوزيع موسيقي جديد منفتح بتأثيراته على العالم، هو المسار الفني الذي اختارته ضيفة الحلقة، وحرصت فيه على التوفيق بين ثقافة أوروبية تبنّتها وثقافة شرقية هي جذورها.

إعلان

ضيفة "طرب" هذا الأسبوع هي الفنانة اللبنانية مايا واكد التي بنت مشروعها على أناقة باريسية احتضنت إقامتها في السنوات الأخيرة، وعلى سحر المشرق الذي صقل شخصيتها منذ الصغر وعلّم فيها.

واختارت جسرا نغميا يربط بين الاثنين فوجد الجمهور العربي في ما تقدّمه حنينا يعود به إلى ذكريات جميلة، ووجد الجمهور الغربي فيه جمالية مختلفة عن المألوف لديه.

مايا واكد هي إلى جانب الغناء كاتبة غذّت خيال مشروعها الموسيقي بخيال الروائية المتعمّقة في الأدب العربي والفرنسي، وهذا حتما ما يُميّز شخصيتها وما أعطى لفكرتها "ألو بيروت" صدى جماهيريا واسعا في مونتريال، وهذا العرض هو في طريقه لبيروت.

تحدّثت ضيفتي خلال اللقاء عن معالم مشروعها  وتوقفت عند تطلّعاتها الفنية المستقبلية، وسعدت حدّ التأثر بشهادات تقدير ومحبة وصلتها من صديقها الموسيقي اللبناني جون ترايسي ومن شقيقتها الكبرى ميرنا واكد. 


 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.