تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طرب

تانيا صالح "الغرام يفتح شهيتي على الكتابة والإبداع"

سمعي
الفنانة تانيا صالح (يسار) برفقة مقدمة البرنامج عبير النصراوي
الفنانة تانيا صالح (يسار) برفقة مقدمة البرنامج عبير النصراوي (أمام مبنى مونت كارلو الدولية، باريس)

أطلّت علينا في "طرب" شخصية جامعة لأكثر من شكل فني التقوا فيها وتلاقحوا ليُثري كل منهم الآخر ويجعل منها فريدة مميزة في تناولها ومشاريعها، وهي في كلّ أعمالها لا تنسى بيئتها اللبنانية، مصدر إلهامها، لكن لا تبقى سجينتها بل تنفتح على كلّ العالم.

إعلان

ضيفة الحلقة هي الفنانة اللبنانية تانيا صالح التي جعلت من التجديد عنوان مشروعها منذ البدايات ولم تتوان عن نقد بيئتها ومجتمعها الذي استلهمت منه أغلب أغانيها.  وهي في نقدها له تعبّر دون وعي عن حبّها له ورغبتها في تحسين الأوضاع.

تكتب تانيا صالح أغانيها وتلحن الكثير منها، كما اشتغلت على أعمال ضمن أطر سينمائية، وهي إضافة إلى ذلك فنانة تشكيلية تتعامل مع الموسيقى مثل لوحة تشكيلية تنقش تفاصيلها بما ينبع من وجدانها.

عُرفت ضيفتي منذ بداياتها بروح خاصة ونجحت في التأسيس لمدرسة خاصة بها، وهي مدرسة تقوم على الجسور الفنية وعلى موسيقى وإيقاعات العالم في تناغم مع جذورها العربية المشرقية اللبنانية التي تعتزّ بها.

في رصيدها 5 ألبومات وأكثر من لقاء موسيقي مع فنانين عرب ومن العالم. وهي في ذلك حريصة كل الحرص على رسالة فنية تتراوح بين الهزل والجد، والنقد الساخر، والغرام، لكن دائما في إطار موسيقي حديث. 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.