تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كافيه شو

الفن في خدمة شعب ٍوقضية

سمعي
الفنان الفلسطيني هيثم الخطيب
الفنان الفلسطيني هيثم الخطيب © فيسبوك
إعداد : غادة الخليل

الفن لسان حال الإنسان في كل مكان، فكيف اذا تحوّل الفن الى نقل معاناة شعب؟

إعلان

هذا ما يقوم به منذ حوالي السنة ونصف المصوّر الفلسطيني هيثم الخطيب من خلال توثيقه للواقع الأليم عبر صناعته لمجسمّات من النحاس، مستلهماً أفكاره من الضحايا الذين يسقطون دفاعاً عن قضيتهم العادلة.
هيثم الخطيب يروي لغادة الخليل فكرة استلهامه من الأسلاك الشائكة التي تسيّج وتحاصر قريته بلعين قرب رام الله، الى الأسلاك التي تحولّت الى رموز فنية وانتشرت.  

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.