كافيه شو

في ذكرى اغتيال الشاب حسني، كاتب كلماته كادير الصوناكوم يسترجع الذكريات ويدعو للحفاظ على إرثه الموسيقي

سمعي
الشاب حسني واحد
الشاب حسني واحد © فيسبوك
إعداد : رضا جودي
2 دقائق

بعد 26 سنة من رحيله يضل عندليب الراي وأمير الحب الشاب حسني حاضرا في وجدان الشعب الجزائري وتبقى أغانيه راسخة في الذاكرة الفنية وتلهم دائما العشاق والمحبين.

إعلان

أكثر من 300 أغنية قدمها حسني شقرون خلال عمره الفني الذي لم يتجاوز 8 سنوات استطاع خلالها ان يحصد اعجاب الملايين داخل وخارج الجزائر ويصنع بذلك ظاهرة فنية وحلم جميل انتهى بجريمة اغتيال هزت الجزائر ذات29 من أيلول سبتمبر عام 1994.

اغتيال الشاب حسني شكل صدمة وفاجعة كبيرة خلفت حزنا شديدا يضاف الى قائمة الأحزان التي عاشها الشعب الجزائري إبان العشرية السوداء.

الشاعر الغنائي عبد القادر جيدار
الشاعر الغنائي عبد القادر جيدار © (المصدر خاص)

نستضيف في كافيه شو كاتب كلمات الشاب حسني، الشاعر الغنائي "عبد القادر جيدار" المعروف ب "كادير الصوناكوم ".

نسترجع ذكرياته مع الشاب حسني ونتطرق الى النجاحات التي حققاها معا ومساهمة تراث الشاب حسني في التأسيس لأجيال جديدة تقدم أغنية الراي وتنشرها عالميا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم