تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مدونة اليوم

عروب صبح: "عن الحقيقة والواقع.."

سمعي
مونت كارلو الدولية

تتشكل الحقيقة بعد أن يتم التثبت من فكرة ما، بينما الواقع يبقى واقعا ملموساً محسوساً لا مجال لإنكاره ...في عالم الحيوان والنبات تعيش الكائنات الواقع بشكل طبيعي وتمارس حياتها بغريزتها وإمكاناتها كل بحسب البيئة التي يعيش فيها  ويتطور معها.

إعلان

يتعاملون مع حقائقهم بشكل تلقائي ولا يحاولون اثبات العكس. فلا الأسد يتغذى على الطحالب البحرية التي تنمو في أعماق المحيطات ولا الفقمة تهيم في قفار السافانا بحثا عن أرنب مشوي بخلطة التيرياكي!

كذلك النباتات التي تعيش في الغابات المطرية بقيت هناك ولم تنتقل لتعيش في الربع الخالي!

الا ان الانسان باسم الحضارة خلط الحابل بالنابل ... 

مع تقدم البشرية (المزعوم) أصبحت ترى النمر السايبري في قفص حديقة الحيوان في سان فرانسيسكو والقردة البابون في مساحات مسيجة داخل حديقة أخرى في بلد لا علاقة لمناخه ببيئتهم الأصلية !

الإنسان اختصر الخيال...وصل القمر وأبدع في ما أسماه بتكنولوجيا الزراعة حتى وصل الى البذور المعدلة جينياً! ليس لأزهار ونباتات الزينة فقط، بل لغذائنا اليومي من قمح وذرة..

طار الناس وحطوا، اختصروا زمن الانتقال بين الأمكنة بالعجلات والمحركات.

غيروا عقائدهم ونظم حياتهم ثاروا واستسلموا وحاربوا..فمنهم من أفلح الى حد ما ومنهم مازال يصارع العبودية والاحتلال والاستنزاف ..
في العلم أصبحت الحقيقة واقع، يتم قبولها بلا أي شك الا أن الأخلاق والمصلحة الفضلى للبشر لم تكن دائما  ضمن المعايير لقبولها!
وهذا ما حصل في الحياة الاجتماعية والسياسية أيضا.

على مر الزمن كانت القصص الشعبية هي التي تحفظ الموروث الذي يعكس الفكر والأخلاق والحالة الاجتماعية والسياسية عن الحقيقة والواقع! 

تقول القصة..
في إحدى الغابات أعُلِن عن وظيفة شاغرة لوظيفة أرنب..

لم يتقدم أحد غير دب عاطل عن العمل، فتم قبوله وصدر أمر تعيينه .

بعد مدة لاحظ الدب أن في الغابة أرنب معيّن بدرجة وظيفية هي (دب) ويحصل على راتب ومخصصات وعلاوة دب .

أما هو فكل ما يحصل عليه مخصصات أرنب !!!!.

تقدم الدب بشكوى إلى مدير الإدارة، فتشكلت لجنة من (النمور) للنظر في الشكوى، وتمّ استدعاء الدب والأرنب للنظر في القضية.

طلبت اللجنة من الأرنب أن يقدم أوراقه ووثائقه الثبوتية. فأكدت الوثائق أن الأرنب دب.

ثمّ طلبت اللجنة من الدب أن يقدم أوراقه ووثائقه فكانت كل الوثائق تؤكد أنّ الدب أرنب!!!

جاء قرار اللجنة بعدم إحداث أي تغيير لأن الأرنب دب والدب أرنب بكل المقاييس والدلائل.

لم يستأنف الدب قرار اللجنة ولم يعترض عليه.

وعندما سألوه عن سبب موافقته على القرار أجاب :

كيف أعترض على قرار لجنة (النمور)، التي تشكلت من مجموعة من (الحمير)، وكل أوراقهم تقول أنهم نمور! 

*قصة من الأدب التشيكي....
هل كنتم لتعترضوا ؟
عروب صبح
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.